انت هنا في
الرئيسية > ثقافة وفنون > (بالصور) الكشف عن آثار جديدة لإنسان ‹نياندرتال› في كهف شاندر في أربيل

(بالصور) الكشف عن آثار جديدة لإنسان ‹نياندرتال› في كهف شاندر في أربيل

عثر علماء آثار ومنقبون أجانب من جامعة كامبريدج البريطانية على آثار جديدة لإنسان ‹نيادرتال› في كهف شاندر شمال شرقي أربيل.

وقال سفر سوار، مدير السياحة في قضاء ميرگه سور لـ (باسنيوز)، إن التنقيبات الحديثة التي تجري حالياً في كهف شاندر من قبل بعثة من جامعة كامبريدج البريطانية توصلت إلى آثار جديدة لإنسان ‹نيادندرتال›، موضحاً أنه تم العثور على هياكل عظمية وآثار أخرى.

وأوضح سوار، أن التنقيبات لا زالت مستمرة في كهف شاندر.

ويعتبر كهف شاندر التاريخي أحد المواقع السياحية الجميلة في إقليم كوردستان، ويقع عند سفح جبل برادوست ضمن حدود قضاء ميركه سور(أقصى الشمال الشرقي لمدينة أربيل ويبعد 145 كم عن مركز المدينة)، ويقع على ارتفـاع 2200 قدم عن مستوى سطح البحر. ويزوره الكثير من السياح سواء من داخل إقليم كوردستان أو من بقية مناطق العراق .

يعتبر هذا الكهف من أكبر الكهوف وأقدمها في العراق، إذ يعود تاريخه إلى نحو6000 عاماً ق.م أي إلى العصر الحجري القديم، وهو من أقدم المستوطنات البشرية، وعاش فيه الإنسان المعروف باسم الـ ‹نيادرتال› قبل مائة ألف عام.

أجريت التنقيبات داخل الكهف لأول مرة بين عامي 1951ـ 1961 من قبل العالم رالف سولكي، الذي اكتشف أربع طبقات أثـرية متراكمة يعود تاريخها إلى العصور الحجرية القديمة.

اترك تعليقاً

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Top