ننسى ولاينسون!لعنة غزو العراق تطارد بايدن

ننسى ولاينسون!لعنة غزو العراق تطارد بايدن
يواجه المرشح الديمقراطى المحتمل والأوفر حظا لانتخابات الرئاسة الأمريكية 2020، انتقادات متزايدة، بشأن موقفه المتناقض من الحروب الأمريكية فى الشرق الأوسط، حيث قالت صحيفة نيويورك تايمز، الأمريكية، فى تعليق الإثنين، إن بايدن، كان واحدا من 77 سيناتور صوتوا فى مجلس الشيوخ الأمريكي، لمنح الرئيس الأسبق جورج دبليو بوش سلطة استخدام القوة فى العراق عام 2002، بينما يصف الآن هذا الموقف بأنه “خطأ”.
واستغل منافسو بايدن هذا الموقف القديم لشن هجوم عليه في وسائل الإعلام، حيث قال المرشح اليساري المتشدد بيرني ساندرز في مقابلة مع شبكة سي.إن.إن، “جو بايدن صوت وساعد في قيادة الجهود المبذولة للحرب في العراق، أخطر خطأ في السياسة الخارجية في التاريخ الحديث لهذا البلد”.
لكن سرعان ما قام وزير الخارجية السابق جون كيري، بالدفاع عن زميله في الإدارة الامريكية السابق، حيث خدم كلاهما في إدارة الرئيس باراك أوباما، قائلا إن إدارة جورج دبليو بوش “خرقت كلامهم فيما يتعلق بكيفية المضي قدماً” في العراق.
وأضاف: “الحقيقة هي أننا حصلنا على وعد رئيس، أو إدارة، بأنهم سيفعلون ذلك كملجأ أخير بعد استنفاد الدبلوماسية، أنه إذا اضطروا للذهاب إلى الحرب، فسيكون ذلك مع تحالف يتم تأسيسه على نطاق واسع. إنهم لن يفعلوا ذلك إلا بالتنسيق مع حلفائنا”. وتابع “لم يكن يجب أن يحدث ذلك، لقد كانت حرب اختيار “.
ومضى كيري ملقيا اللوم على إدارة بوش: “لقد كان من الخطأ أن أثق بهم، كما أعتقد، ودفعنا ثمناً باهظاً. لكن هذا لم يكن التصويت لصالح الحرب.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.