مو بس شيعة وسنة 14 طائفة مسيحية في العراق

مو بس شيعة وسنة 14 طائفة مسيحية في العراق

يزور البابا فرنسيس العراق في رحلة تاريخية تستمر أربعة أيام، بدءاً من الخامس من مارس (آذار). وسيتحدث عن التعايش بين الأديان، ويسعى إلى دعم المسيحيين الذين فروا بشكل جماعي من العراق والشرق الأوسط عموماً بسبب الصراعات على مدى قرون.

والغالبية الساحقة من سكان العراق مسلمون، غير أن هناك طوائف مسيحية قديمة عدة يتراوح عدد أفرادها حالياً بين 200 و300 ألف، بعد أن كان يقدر بنحو 1.5 مليون قبل الغزو الذي قادته الولايات المتحدة وأطاح بالرئيس صدام حسين العام 2003.

وهناك 14 طائفة مسيحية معترف بها رسمياً في العراق، ويعيش الغالبية منها في بغداد ومحافظة نينوى بالشمال وإقليم كردستان الذي يتمتع بحكم ذاتي. وفي ما يلي أبرز الطوائف المسيحية في العراق:

الكلدان

الكلدان هم أكثر الطوائف عدداً بين مسيحيي العراق، إذ يشكلون ما يصل إلى 80 في المئة من الإجمالي، والكنيسة الكلدانية تنتمي للمذهب الشرقي للكاثوليكية، لكن تحتفظ بشعائرها وطقوسها، وتأسست في بلاد ما بين النهرين، العراق حالياً، منذ القرن الأول الميلادي.

ومقر الكنيسة في بغداد، ويترأسها الكاردينال روفائيل ساكو، ويعيش معظم الكلدانيين في العراق وإيران ولبنان، ويتحدثون بلهجة مشتقة من الآرامية، وهي لغة سامية كانت تستخدم زمن المسيح، وتوجد 110 كنائس كلدانية في أنحاء العراق.

يشكل السريان حوالى 10 في المئة من مسيحيي العراق، ومنهم كاثوليك، وهم الأغلبية، وأرثوذكس، وتضم بلدات قره قوش وبعشيقة وبرطلة في الشمال، أكبر تجمع للسريان في البلاد.

والكنيسة السريانية الكاثوليكية الرئيسة مقرها لبنان، بينما الأرثوذكسية في سوريا، وتوجد 82 كنيسة سريانية في العراق تتنوع بين كاثوليكية وأرثوذكسية.

الآشوريون

يمثل الآشوريون، بمن فيهم الكاثوليك الآشوريون، حوالى خمسة في المئة من مسيحيي العراق، وينحدر معظمهم من إيران وتركيا، وفرّ كثيرون منهم إلى العراق في أعقاب أعمال قتل على يد الجيش العثماني خلال الحرب العالمية الأولى.

ويصف الآشوريون قتل شعبهم في العام 1915 بأنه إبادة جماعية، وقعت في وقت مذبحة الأرمن تقريباً، وتوجد 21 كنيسة آشورية في العراق، منها 17 في بغداد.

الأرمن

يشكل الأرمن حوالى ثلاثة في المئة من مسيحيي العراق، إذ بعد الإبادة الجماعية للأرمن في الفترة من 1915 إلى 1923 على يد الدولة العثمانية، فر كثير منهم إلى العراق.

وهم يتحدثون الأرمينية، وتوجد 19 كنيسة أرمينية في العراق، ما بين أرثوذكسية وكاثوليكية.

العرب وجماعات أصغر

يمثل العرب حوالى اثنين في المئة من مسيحيي العراق، وتوجد أيضاً ثلاث كنائس يونانية أرثوذكسية وأربع كنائس أرثوذكسية قبطية في بغداد، و57 كنيسة للروم الكاثوليك في أنحاء البلاد، فضلاً عن عدد صغير من البروتستانت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.