مقتل 26 جلهم من مسلحي حركة الشباب إثر مواجهات وسط الصومال

مقتل 26 جلهم من مسلحي حركة الشباب إثر مواجهات وسط الصومال

أعلنت السلطات الصومالية، الإثنين، مقتل 26 شخصا بينهم 20 من مسلحي حركة “الشباب”، إثر مواجهات عنيفة بإقليم مدغ وسط البلاد.

وقال أحمد معلم، وزير الأمن في إقليم مدغ (وسط) في تصريحات صحفية، إن مسلحي حركة “الشباب” شنوا هجوما مباغتا على بلدة “بعادوين” بالإقليم، غير أن القوات الحكومية بالتعاون مع سكان محليين تصدوا للهجوم.

وأوضح: “المواجهات أسفرت عن مقتل 20 مسلحا من حركة الشباب وإصابة 50 آخرين بجروح متفاوتة”.   وتابع معلم: “على الجانب الآخر فإن 6 أشخاص لقوا مصرعهم وأصيب 10 آخرون”، دون تحديد ما إذا كانوا من السكان المحليين أو القوات الحكومية.

بدورها، أعلنت حركة “الشباب” الصومالية، مقتل 10 جنود من القوات الحكومية خلال المواجهات في بلدة “بعادوين”، وفق موقع “صومالي ميمو” المنسوب إليها.

ومنذ سنوات، يخوض الصومال حربا ضد “الشباب” التي تأسست مطلع 2004، وهي حركة مسلحة تتبع فكريا لتنظيم “القاعدة”، وتبنت العديد من العمليات الإرهابية التي أودت بحياة المئات.   وتزداد العمليات الأمنية التي تنفذها قوات الحكومة مؤخرا، في محاولة لدحر مسلحي “الشباب” في القرى والبلدات الجنوبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.