كردستان تهدد لن نذهب للعمرة مرورا ببغداد

أكد مسؤول في وزارة الأوقاف والشؤون الدينية بحكومة إقليم كوردستان، أن الوزارة لن تنظّم رحلات العمرة إن لم تكن مباشرة من الإقليم إلى السعودية، نافياً توصل وفد الأوقاف إلى اتفاق بالصدد مع بغداد حتى الآن.

وقال مريوان نقشبندي، مدير العلاقات والتعايش الديني في الوزارة،  لـ (باسنيوز)، إن «وفد أوقاف كوردستان الذي زار بغداد، اجتمع مع مسؤولين في هيئة الحج والعمرة وقطاع الطيران، وناقش الجانبان آليات فتح المطارات، دون عقد أية اتفاقيات، إلا أنهم دونوا محضراً وقدموه إلى المسؤولين العراقيين أصحاب القرار بشأن فتح المطارات».

وأوضح نقشبندي، بالقول: «ننتظر حالياً رد الحكومة العراقية بهذا الشأن»، وأضاف «فإن أصرت الحكومة العراقية على عدم جعل رحلات العمرة مباشر من إقليم كوردستان إلى السعودية، كأن تكون إلى بغداد ومنها إلى السعودية، فإننا لن ننظم تلك الرحلات ولن يسافر مواطنونا بهذه الطريقة».

وكان الشيخ قاسم برزنجي، المدير العام للحج والعمرة في وزارة الأوقاف والشؤون الدينية بحكومة إقليم كوردستان، قد كشف مؤخراً أنه زار بغداد نهاية شهر نوفمبر / تشرين الثاني 2017، واجتمع مع الشيخ خالد العطية، رئيس هيئة الحج والعمرة العراقية.

وأضاف أن وزارة الأوقاف في كوردستان أبلغت الحكومة العراقية رفضها تسيير رحلات المعتمرين عبر بغداد، كون الأمر يتسبب بأضرار مادية وجسدية للمعتمرين.

وشدد برزنجي، أنهم لن يوافقوا على أية شروط قد تضعها بغداد بوجه هذه الرحلات بشكل يختلف عن السنوات السابقة.

وكانت الحكومة العراقية علقت الرحلات الجوية الدولية من وإلى مطاري أربيل والسليمانية، اعتباراً من 29 سبتمبر/ أيلول 2017 على خلفية استفتاء الاستقلال عن العراق الذي صوت فيه الكوردستانيون بالأغلبية المطلقة لصالحه، وتسمح فقط بالرحلات الداخلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.