fbpx
انت هنا في
الرئيسية > اخبار امنية > صراعات بين الحشد الشبكي في الموصل

صراعات بين الحشد الشبكي في الموصل

كشف اللواء 30 في الحشد الشعبي بقيادة القدو الذي عاقبته امريكا، الجمعة، حقيقة تطويقه مجلس عزاء النائب السابق عن المكون الشبكي، لتنفيذ مذكرة اعتقال بحقه في نينوى.
وذكر اللواء في بيانله، أنه “بعد صدور مذكرة إلقاء القبض الصادرة من محكمة تحقيق نينوى المختصة بقضايا الارهاب بحق المتهم سالم جمعة خضر الشبكي، توجهت القوة من اللواء 30 الحشد الشعبي لإلقاء القبض إلى مكان تواجد المتهم”.
وتابع البيان: “ولكن عندما رأت القوة المكلفة باعتقاله انه متواجد في عزاء لوالده واكراما لحرمة العزاء تراجعت القوة عن تنفيذ الواجب لحين القبض عليه في وقت لاحق، ولكن نتفاجا من إكرام قواتنا له بانه يتهجم على الحشد الشعبي بكلام يسئ للقوات الأمنية”، مؤكداً ان “ذلك يعبر عن عدم امتلاكه حس الاحترام الذي  قدمته القوة المكلفة في إعتقاله”.
واعلن الحزب الديمقراطي الكردستاني، أمس الخميس، قيام لواء حشد الشبك بتطويق مجلس عزاء نائب سابق لاعتقاله، فيما طالب جميع الجهات المعنية بمحاسبة اللواء.
وقال عضو الحزب عماد باجلان في حديث نقله مراسل /موازين نيوز/ ان “قوة من اللواء 30 حشد الشبك قامت اليوم 22 اب بقيادة خالد صالح الملقب بأبو عمار بتطويق مجلس عزاء والد النائب السابق ( سالم جمعة شبك ) الذي وافته المنية صباح اليوم مما أدى إلى هلع الناس وخلق حالة من الذعر والرعب في مجلس العزاء وكانوا يطالبون باعتقال  النائب السابق الذي شغل عدة مناصب ادارية وقيادية في المجتمع الشبكي”.
واضاف: “نحن عندما ننادي بوضع الحدود لانتهاكات اللواء 30 لا نتحدث من فراغ، ما الذي فعله سيادة النائب السابق ليطوق اللواء مجلس عزاء والده  رحمه الله؟ هل هو مجرم هارب او ارهابي مدان كي تتم إهانته وإهانة ذكرى والده بهذا الشكل؟”.
وطالب باجلان جميع الجهات المعنية، بـ”محاسبة اللواء وقياداته على هذه الفعلة الشنيعة”.حسب تعبيره.

ووجه في نهاية تموز النائب الشبكي السابق عن الشبك “سالم جمعة خضر”، اليوم الاربعاء، رسالة الى تسع جهات سياسية وسفارتين اجنبيتين، متهماً عائلة القدو بمحاولة اغتياله.

في رسالة لـ”خضر” وجهها الى رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ورئيس اقليم كردستان ورئيس وزراء الاقليم ورئيس هيئة الحشد الشعبي والسفارتين الامريكية والبريطانية والمنظمات الدولية المختصة بحقوق الانسان وقائد عمليات نينوى والمحافظ ومجلس المحافظة، انه بتاريخ الـ (30) من تموز الحالي، وفي تمام الساعة الواحدة بعد الظهر انا كنت في قريتي (طوبزاوه التابعة لناحية بعشيقه) بمحافظة نينوى تم تطويق المنطقة بقوة كبيرة من الحشد الشعبي باوامر من “وعد القدو” و”سعد القدو” ومحاولة اغتيالي.

وتابع القدو بالقول: بجهود الخيرين من ابناء الشبك تم التخلص منهم والوصول الى سيطرات البيشمركة بأعجوبة، فيما أشار الى انه حسب ماوصلني بان القوة ادعت ان هناك أوامر من بغداد لقيادة لواء (٣٠) لتصفيتي وإنني على علم بان “وعد القدو” و”سعد القدو” و”حنين القدو” يحاولون اغتيالي بشتى الطرق، محملا اياهم المسؤولية القانونية والعشائرية على افعالهم هذه.

كما دعا “خضر” الجهات المسؤولة في نينوى والمحاكم المختصة الى تطبيق مذكرات القبض الصادرة بحق الأخوين “وعد القدو” و”سعد القدو” وتقديمهما للقضاء على ارهاب الناس ومحاولة تصفية القيادات في سهل نينوى لتصفية الأجواء الانتخابية لهم، مطالبا رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة بابعاد هذين الشخصين من قيادة لواء (٣٠) ومحاسبتهم بما اقترفت أيديهم من جرائم بحق ابناء سهل نينوى بكل اطيافهم.

صراعات بين الحشد الشبكي في الموصل
صراعات بين الحشد الشبكي في الموصل

كشف اللواء 30 في الحشد الشعبي بقيادة القدو الذي عاقبته امريكا، الجمعة، حقيقة تطويقه مجلس عزاء النائب السابق عن المكون الشبكي، لتنفيذ مذكرة اعتقال بحقه في ن

Editor's Rating:
0

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Top