انت هنا في
الرئيسية > اخبار امنية > صحيفة العراق تنشر تفاصيل هجوم طالبان على القوات الامريكية في المنطقة التاسعة في كابل

صحيفة العراق تنشر تفاصيل هجوم طالبان على القوات الامريكية في المنطقة التاسعة في كابل

شن طالبان مغرب أمس عمليات انتحارية ضمن عمليات الخندق في المنطقة الأمنية التاسعة بالعاصمة كابل على مجمع عسكري مهم يضم مركز (G4S) حيث يتم فيه تدريب ضباط وجنود القوات الخاصة بالجيش الافغاني، كما يتم فيه التخطيط للعمليات والمداهمات.

بداية العملية:

بدأت العملية مغرب أمس بتفجير الانتحاري أحمد شاحنة مفخخة بمواد متفجرة قوية عند مدخل المجمع العسكري، حيث أسفر الإنفجار الهائل عن إزالة جميع الموانع الأمنية وانهيار أجزاء كبيرة من مباني المجمع العسكري، وبعد الانفجار فورا اقتحم 4 انتحاريين آخرين المجمع العسكري.

المهاجمون الانتحاريون:

شارك في هذه العملية البطولية 5 من كتيبة الانتحاريين وهم: أحمد ننغرهاري (طالب جامعي)، حافظ محمد عمر بغلاني، حافظ سعيد كابلي، مولوي معاوية هلمندي، ومولوي شمس الله زابلي.

فجر الانتحاري أحمد الشاحنة المفخخة عند مدخل المجمع العسكري، واقتحم الانتحاريون الآخرون المدججين بأسلحة خفيفة وثقيلة وقنابل مغناطيسية ويدوية المجمع، وشرعوا في عمليات تصفية الامريكان والناتو والافغان بداخله، واستمرت عملياتهم لـ 10 ساعات كاملة.

خسائر الافغان:

يستقر في هذا المجمع العسكري من 55 إلى 60 مدربا أجنبيا من بينهم ضباط كبار، ومن 80 إلى 130 من جنود وضباط قوات الاستخبارات والجيش الافغاني، ويتولى 35 من عناصر كوماندوز الجيش الافغاني مسؤولية تأمين هذا المجمع العسكري، وحسب المعلومات الأولية فإنه تم قتل وجرح أغلب الجنود والضباط من الناتو والافغان في هذا المجمع العسكري في هذه العملية التي استمرت لـ 10 ساعات متواصلة.

 

ووفق معلومات دقيقة وصل أيضا 12 من ضباط الناتو إلى هذا المجمع قبل بدأ الهجوم في 3 سيارات مصفحة من مكان آخر، حيث لقوا مصرعهم أيضا في بداية العملية عند الإنفجار الأول.

هدف الهجوم:

شرع الناتو في ارتكاب مجازر وعمليات قتل في الآونة الأخيرة في ولايات كثيرة بالبلاد، حيث في الأيام القليلة الماضية قتلوا 15 مدنيا في لوجر، و قبل يومين قتلوا أكثر من 20 مدنيا في ولاية روزجان، ومساء أول من أمس قتلوا 23 مدنيا في مديرية جرمسير بولاية هلمند أغلبهم كانوا أطفال صغار ونساء، وليست مجازر ولايات ننجرهار، فراه، بكتيكا ومناطق أخرى بالبلاد  .

 

 

 

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Top