وكانت “سامسونغ” قد شنت حملة ساخرة من “أبل“، عندما طرحت الأخيرة هاتف “آيفون 7” عام 2016 دون مخرج للسماعات، ووقتها كانت “سامسونغ” تستعد لإطلاق “غالاكسي نوت 8”.

 
هاتفا سامسونغ الجديدين أثناء عرضهما في نيويورك
بعد إطلاق سامسونغ لـ”نوت 10″ و”نوت 10 بلس”.. أيهما تختار؟

وعند طرح هاتف “غالاكسي نوت 8″، أصدرت “سامسونغ” إعلانا ساخرا من “أبل”، يوضح كيف يضطر مستخدم هواتف “آيفون” الجديدة للجوء إلى وصلة إضافية من أجل شحن الهاتف وتوصيل السماعة السلكية في الوقت ذاته.

 واستمرت حملة “سامسونغ” الساخرة مع إطلاق “غالاكسي إس 9″، بإعلان تنظر فيه امرأة مسافرة بتمعن إلى راكب يجلس إلى جوارها في طائرة، لأن بإمكانه توصيل سماعة سلكية لهاتفه “سامسونغ” بينما لا يمكنها ذلك.

لكن بعد إطلاق “غالاكسي نوت 10” دون مخرج للسماعات، اضطرت “سامسونغ” إلى حذف إعلاناتها المتهكمة من “أبل” من منصاتها الرسمية، إلا أن نسخا من الإعلانات لا تزال متوفرة على

وتأمل “سامسونغ” أن يساعدها الهاتف الجديد، في إنعاش أرباحها المتراجعة وتوسيع الفجوة مع منافستها الصينية “هواوي“.

و”غالاكسي نوت 10″ متوفر بشاشتين 6.3 و8.8 بوصة، ومزود ‭‭‬‬بمؤثرات فيديو مطورة مثل‭‭ ‬‬الواقع المعزز وكاميرا أمامية أعلى الشاشة لتحسين التقاط الصور الذاتية (سيلفي).

وسيباع الهاتف بأسعار تبدأ من 949.99 دولار، بينما يبدأسعر “غالاكسي نوت 10 بلس” ذي الشاشة الأكبر من 1099 دولارا، أما الطراز المزود بخاصية الجيل الخامس فسيبدأ سعره من 1299 دولارا.