حملة عزل لمسؤولين في أوكرانيا بعد كارثة المروحية

حملة عزل لمسؤولين في أوكرانيا بعد كارثة المروحية

 

وجه رئيس الوزراء الأوكراني، دينيس شميغال، بعزل جميع الأشخاص المسؤولين عن تنظيم تحليقات تدريبية في البلاد حتى انتهاء التحقيق في حادث تحطم طائرة “آن-26” قرب مدينة خاركوف.

وأثناء اجتماع طارئ لأعضاء الحكومة، اليوم السبت، أشار رئيس الوزراء إلى أنه، بموجب توجيهات رئيس الدولة، تم فرض الحظر في أوكرانيا على تحليقات طائرات “آن-26” ومثيلاتها إلى حين إيضاح أسباب تحطم الطائرة.

كما وجه  اللجنة الحكومية المعنية بالتحقيق بتقديم تقرير حول نتائج عملها حتى 25 أكتوبر المقبل.

وفي وقت سابق من اليوم السبت، أعلنت سلطات مقاطعة خاركوف بشرق أوكرانيا الحداد على ضحايا تحطم طائرة النقل العسكرية، الذي أسفر عن مصرع 26 شخصا كانوا على متنها ونجاة شخص واحد، يوم الجمعة.

الانتونوف 26

هي طائرة نقل عسكري سوفيتية الصنع وهي نموذج مطور من الطائرة أنتونوف 24 وتستخدم هذه الطائرة في معظم دول الاتحاد السوفييتي السابق بالإضافة إلي بعض الدول العربية مثل ليبيا والسودان وبعض دول الخليج ومعظم الدول الأوروبية إلا أنه لم يثبت وجودها بشكل ثابت في أمريكا وكندا علما بأن استخدام هذه الطائرة هو الشحن الجوي خلاف الانتونوف 24 التي تسخدم لنقل الركاب وتقل حوالي 44 راكبا لهذه الطائرة محركين توربو بروب.

 

أنتونوف أن-26

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.