تهديد عراقي بالسلاح على خفر السواحل الكويتي

هدد صيادون عراقيون برد مسلح على ما قالوا إنه اعتداء جرى ضد مجموعة من الصيادين العراقيين في خور عبد الله من قبل خفر السواحل الكويتية يوم الأربعاء الماضي.

وقال رئيس جمعية الصيادين العراقيين، في قضاء الفاو بمحافظة البصرة، بدران التميمي، في تصريح صحفي إنه: “بتاريخ 30/5/2018 وأثناء قيام أحد الزوارق العراقية بالصيد في المياه الإقليمية (مياه خور عبد الله) تعرض إلى الاعتداء من قبل خفر السواحل الكويتية، مما أدى إلى غرق الزورق وطاقمه المكون من (7) صيادين، وتعرض أحدهم إلى إصابة بليغة وفي حالة خطرة، وتم اقتيادهم إلى الأراضي الكويتية ولم يتسن معرفة مصيرهم حتى الآن”.
وحمل البدران “الجانب الكويتي مسؤولية سلامة الصيادين وتعويضهم عن زورقهم ومعدات الصيد، واتخاذ اللازم لعدم تكرار هذه التجاوزات في حق العراقيين، والتي تحدث بين الحين والآخر دون وجود رادع أو مطالب من السلطات العراقية”.

ولفت إلى ان الصيادين العراقيين في قضاء الفاو “قرروا الرد بالسلاح على خفر السواحل الكويتية في حال لم تتم الاستجابة من الجانب الكويتي، أو عدم اتخاذ اللازم من قبل السلطات العراقية”.

ويشكو الصيادون العراقيون بين الحين والآخر مما يقولون إنها “اعتداءات متكررة”، تجري بحقهم في مياه خور عبد الله من قبل خفر السواحل الكويتية.

وكانت الحكومة العراقية عام 2012 قد وقعت مع نظيرتها الكويتية اتفاقية خور عبد الله، وقالت الحكومة العراقية إن الغرض من الاتفاقية “التعاون في تنظيم الملاحة البحرية والمحافظة على البيئة البحرية في الممر الملاحي في خور عبد الله، بما يحقق مصلحة كلا الطرفين”.

فيما يقول مختصون عراقيون أن الاتفاقية أعطت للكويت الأولوية في التحكم بالقناة الملاحية، الأهم تقريبا في مياه العراق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.