fbpx
انت هنا في
الرئيسية > اخبار خارجية > ترامب يصف مقال صحيفة “نيويورك تايمز” حول علاقته بروسيا بالمهين

ترامب يصف مقال صحيفة “نيويورك تايمز” حول علاقته بروسيا بالمهين

وصف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اليوم الأحد، التقارير حول أن مكتب التحقيقات الفدرالي قام بالتحقيق في إمكانية تعامله مع روسيا سرا بالمهينة.وقال الرئيس الأمريكي خلال مقابلة مع قناة “فوكس نيوز”: “أعتقد أن هذا هو المقال الأكثر إهانةً الذي قرأته على الإطلاق. هذه إهانة كبيرة. لقد طردت جيمس كومي لأنه كذاب وقام بعمل رهيب لكونه رئيس مكتب التحقيقات الفدرالي”.

وبحسب ترامب، فإنه يتصرف بقسوة بالغة تجاه روسيا أكثر من أي رئيس أمريكي آخر.

وكانت صحيفة “نيويورك تايمز” قد نشرت مقالا حول أن مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي فتح تحقيقا، عام 2017، حاول من خلاله تحديد ما إذا كان دونالد ترامب يعمل لصالح روسيا سرا.

وأفادت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية الجمعة بأن مكتب التحقيقات الفدرالي قد فتح في 2017 تحقيقا ليحدد ما إذا كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يعمل لحساب روسيا. والسبت هاجم ترامب الصحيفة ومكتب “إف بي آي” مؤكدا على أن من تمت إقالتهم من الوكالة تصرفوا “بدون داع ولا دليل”.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية نقلا عن مصادر لم تحددها الجمعة أنمكتب التحقيقات الفدرالي(إف بي آي) فتح في 2017 تحقيقا ليحدد ما إذا كان الرئيس دونالد ترامب يعمل لحساب روسيا.

وذكرت الصحيفة أن مساعي مكتب “إف بي آي” دمجت بسرعة في تحقيق المدعي الخاص روبرت مولر حول شبهات في تواطؤ بين موسكو وفريق حملة ترامب للانتخابات الرئاسية في 2016. لكن تايمز لم تورد أي معلومات عن النتائج المحتملة لتحقيقاتها.

وفي رده على التقرير، قال ترامب في تغريدة على تويتر “علمت للتو من نيويورك تايمز الفاشلة أن مدراء إف بي آي السابقين الفاسدين، الذين تمت إقالتهم جميعا تقريبا أو إجبارهم على مغادرة الوكالة لأسباب سيئة فتحوا تحقيقا بشأني بدون داع ولا دليل بعدما أقلت جيمس كومي الكاذب والفاسد تماما”.

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Top