تخوف من ارتكاب منفذي هجوم إلعاد في اسرائيل هجوما آخر قبل القبض عليهما

تخوف من ارتكاب منفذي هجوم إلعاد في اسرائيل هجوما آخر قبل القبض عليهما

ذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، أن القوات الأمنية الإسرائيلية تتخوف من أن يحاول منفذا هجوم إلعاد، تنفيذ هجوم آخر قبل القبض عليهما.

وأشارت الصحيفة، إلى أن “الشرطة الإسرائيلية تواصل مطاردة منفذي هجوم إلعاد في تل أبيب، الذين يقدر أنهما ما زالا موجودين في إسرائيل”.

وأضافت الصحيفة، بحسب مراسلتنا، أن “هناك تخوفا من أن يحاول الاثنان تنفيذ هجوم آخر قبل القبض عليهما”، مشيرة إلى أن “البحث يتركز الآن في غابات منطقة إلعاد”.

وأوضحت أن المطاردة تضم قوات كبيرة من الشرطة ومقاتلي الحدود والقوات الخاصة، بما في ذلك مقاتلو الجيش الإسرائيلي وجهاز الأمن العام في الجيش.

ونشرت الشرطة الإسرائيلية، اسمي وصورتي منفذي الهجوم في مدينة إلعاد وسط إسرائيل مساء أمس، فيما تتواصل عملية ملاحقتهما.

وأعلنت الشرطة أن المشبوهيْن بارتكاب الاعتداء هما فلسطينيان من سكان جنين يدعيان أسعد يوسف أسعد الرفاعي في التاسعة عشرة من العمر وصبحي عماد صبحي أبو شقير في العشرين من العمر.

وبحسب الصحيفة العبرية، يظهر التحقيق في الهجوم حتى الآن أن “الإرهابيين لم تكن لديهما خلفية أمنية سابقة ولم يكونا مرتبطين بأي منظمة إرهابية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.