بعد لقائه ببرهم صالح ! رئيس الاعلام والاتصالات :وشريفة بنت الحسن مو مني

بعد لقائه ببرهم صالح ! رئيس الاعلام والاتصالات :وشريفة بنت الحسن مو مني

اصدر الجهاز التنفيذي في هيئة الاعلام والاتصالات، الأحد، توضيحاً حول المعايير “المهنية” في البرامج الاعلامية كافة.

بعد لقائه ببرهم صالح ! رئيس الاعلام والاتصالات :وشريفة بنت الحسن مو مني

وذكر الجهاز في بيان لرئيسه علـي حسيـن المؤيـد تلقى “ناس” نسخة منه (1 اب 2021)، أنه “انتشر مؤخراً إعمام صادر عن هيئتنا حول المعايير المهنية في اختيار الضيوف المحاوَرين في البرامج الاعلامية كافة، مما أثار جدلاً في الأوساط الإعلامية بين مرحب ومنتقد”.

وبهذا الصدد أوضح الجهاز ما يلي”:

1- إن النقاط الواردة في الإعمام المذكور لم تكن من إنشاء الجهاز التنفيذي لهيئة الاعلام والاتصالات، بل هي عبارة عن مواد واردة في (لائحة قواعد البث الإعلامي) المقرة بتأريخ 16/5/2019 بالقرار المرقم (8) لسنة 2019 والتي أقرت بحضور منظمة اليونسكو / مكتب العراق ومراكز وطنية إعلامية رصينة، و المعلنة و المعمول بها منذ سنوات.

فضلا عن ان هذه اللائحة جاءت بناء على القانون (65 لسنة 2004) لهيئة الإعلام والاتصالات التي تعد المنظم الحصري المستقل لقطاع الإعلام في العراق.

2- تعد لائحة البث الإعلامي جزءاً من شروط ترخيص وسائل الإعلام العراقية والأجنبية وهي تستند إلى مواد الدستور العراقي، والعهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية، والإعلان العالمي لحقوق الانسان.

كما تهدف إلى تنظيم اشكال التعبير بما لايسمح بالتحريض على (العنف والكراهية، اللاتسامح العرقي أو القومي أو الديني أو الفكري، وكل مايؤدي إلى تغذية النزاعات والصراعات في المجتمع).

3- نؤكد أن الهدف من لائحة البث الإعلامي ليس تقييد أو مضايقة الحريات وفي مقدمتها حرية التعبير، ولكنها تأتي بهدف تحصين وتنظيم الخطاب الإعلامي وإبعاد المجتمع عن أي تشنجات وحساسيات تؤدي إلى النزاع والعنف وخرق القانون.

4- إن الجهاز التنفيذي لهيئة الإعلام والاتصالات يعرب عن ترحيبه وإنفتاحه على جميع الملاحظات والإستفسارات والمقترحات الواردة من الأوساط الإعلامية وسيكون الداعم والمحامي والمدافع الشرس عن حرية التعبير وسلامة الإعلاميين والكلمة الصادقة في البلاد”.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.