fbpx
انت هنا في
الرئيسية > اخبار امنية > بعد تهديد بريطانيا يوم 3 نيسان 3 هجمات ضد مسجدين وجمعية خلال 48 ساعة في المانيا

بعد تهديد بريطانيا يوم 3 نيسان 3 هجمات ضد مسجدين وجمعية خلال 48 ساعة في المانيا

شن مجهولون في ألمانيا، اليوم الأحد، 3 هجمات بمواد حارقة على مسجدين ومبنى تابع لجمعية الصداقة التركية-الألمانية، خلال الـ 48 ساعة الماضية.

وصباح اليوم، هاجم مجهولون مسجد “قوجه سنان” في شارع كولفاين شتراسا، في برلين، بمواد حارقة.

وأدى الهجوم، حسب شهود عيان، إلى اشتعال النيران فيه مدة ساعة، قبل أن تنجح عناصر الدفاع المدني في السيطرة على الحريق.

ووفق بيان نشرته شرطة برلين على صفحتها بموقع “تويتر”، فإن “الحريق أدى لاحتراق القاعة الرئيسية في المسجد”.

وأضافت: “وفقا للمعلومات المتاحة لدينا، فإننا نفترض أن هذا الهجوم جريمة جنائية بدوافع سياسية”.

وقالت الشرطة إن المسجد في ألمانيا “ديتيب”، دون أن تذكر تفاصيل إضافية.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية الرسمية، عن مسؤولين عن المسجد (لم تسمّهم) إن “أي هجوم ضد مكان عباده، أيا كان السبب، لا يمكن قبوله”.

وتابع المسؤولون أن “معظم قاعات المسجد لم تعد صالحة للاستخدام جراء الحريق”.

وفي حادثة ثانية، ألقى مجهولون زجاجات تحوي مواد حارقة على واجهة جمعية الصداقة الألمانية التركية في مدينة مشيده، بولاية شمال الراين ويستفاليا، غربي البلاد.

ولم تصدر الشرطة حتى الساعة 15:30 (ت.غ) أية بيانات عن الأضرار التي تسبب فيها الهجوم، أو دوافعه.

وجاء هذان الهجومان، بعد ثالثٍ بمواد حارقة على مسجد بمدينة لاوفن في ولاية بادن فورتمبرغ، جنوبي ألمانيا، أمس الأول الجمعة، ما أدى لاشتعال حريق فيه.

وتسبب الحريق بخسائر مادية تقدر قيمتها بـ٥ آلاف يورو، قبل أن ينجح إمام المسجد في إخماد النيران، حسب وكالة الأنباء الألمانية.

وتبحث الشرطة في الولاية بادن فورتمبرغ، عن 5 أشخاص يشتبه في تنفيذهم الهجوم، وتتهمهم بإشعال حريق متعمد والشروع في القتل.

وقال الادعاء العام في الولاية، في بيان أمس السبت، إنهم يتعاملون مع الحريق، “كهجوم دوافعه عنصرية معادية للإسلام”.

ولم تسفر الهجمات الثلاث عن أي اصابات بشرية.

وحسب بيانات وزارة الداخلية الألمانية، وقع 950 هجوما على منشات إسلامية ومسلمين، في جميع أنحاء البلاد، خلال 2017.

وأفادت صحيفة “​ديلي ميل​” البريطانية إن “شرطة ​مكافحة الإرهاب​ في البلاد تحقق في رسائل مجهولة المصدر تحمل عنوان “يوم عقاب المسلمين”، تم إرسالها إلى منازل في عدة مدن ب​بريطانيا​ وتدعو للاعتداء على المسلمين في البلاد يوم 3 نيسان المقبل”، مشيرةً إلى ان “مواطنين في العاصمة لندن وفي مقاطعتي “ميدلاندز الغربية”، و”يوركشاير”، أبلغوا عن تلقيهم تلك الرسالة المروعة”.

وأوضحت أن “الرسالة أو المنشور تدعو إلى إلحاق الأذى وارتكاب جرائم ضد المسلمين في 3 نيسان المقبل ووضعت الرسالة نظام نقاط معينة لإلحاق الأذى بالمسلمين في هذا اليوم، منها أن من يقوم باعتداء لفظي سيحصل على 10 نقاط، ومن يلقي مادة حارقة على وجه مسلم سيحصل على 50 نقطة، ومن يفجر أو يحرق مسجدا سيحصل على ألف نقطة ويسعى نظام النقاط الذي تضمنته الرسالة إلى التشجيع على كراهية المسلمين وإلحاق الأذى بهم، فكلما كان الأذى أكبر تزيد النقاط”.

ونقلت الصحيفة عن متحدث باسم شرطة العاصمة إن “الرسالة قيد التحقيق ولن نتسامح مع أي شكل من أشكال جرائم الكراهية، وأي شخص يخشى أن يقع ضحية تلك الرسالة عليه إبلاغ ​الشرطة​ بذلك حتى يتم التحقيق فيها بشكل كامل”.

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Top