السجن لاشخاص قتلوا مفوض مندس بين متظاهري الناصرية

السجن لاشخاص قتلوا مفوض مندس بين متظاهري الناصرية

أفاد مصدر أمني في محافظة ذي قار، يوم الأربعاء، بصدور حكم قضائي بالسجن بحق قتلة عنصر أمني خلال تظاهرات انطلقت مطلع العام الحالي في مدينة الناصرية.

 

وقال المصدر لوكالة شفق نيوز، إن محكمة الجنايات في منطقة استئناف ذي قار الاتحادية أصدرت حكما بالسجن 15 عاما بحق شخصين اثنين أحدهما قاصر، تمت إدانتهما بقتل المفوض صالح البدري من فوج المهمات الخاصة/ الشرطة الاتحادية أثناء تظاهرات كانون الثاني الماضي في مطلع العام الحالي، إضافة إلى التمثيل بجثته.

 

وبين أن القرار صدر استنادا لإحكام المادة 406 من قانون العقوبات العراقي رقم 111 لسنة 1969 المعدل.

 

يذكر أن مدينة الناصرية شهدت مواجهات في العاشر من شهر كانون الثاني الماضي خلال تظاهرات احتجاجية في ساحة الحبوبي وسط المدينة.

 

وفي الثاني عشر من كانون الثاني الماضي، كشف مصدر أمني بمحافظة ذي قار، عن حيثيات حادث مقتل عنصر أمني وسط ساحة الحبوبي في مدينة الناصرية، التي شهدت مصادمات دامية بين محتجين وقوات أمنية.

 

وقال المصدر لوكالة شفق نيوز، إن “العنصر الأمني ويدعى صالح البدري ينتمي لفوج المهمات التابع لاستخبارات الشرطة الاتحادية، وكان مكلفاً بواجب رسمي وسط جموع المتظاهرين، لكن بلباس مدني”.

 

وبين انه “أثناء المناوشات بين المتظاهرين والقوات الأمنية في ساحة الحبوبي، تعرض البدري للضرب بحجر بناء (طابوقة) من الخلف بطريق الخطأ، فطرحته أرضا، وعند سقوطه ظهر مسدسه الشخصي، فثار الهلع بين المتظاهرين”.

 

وأضاف “أثناء تجمهر المتظاهرين حول البدري قامت مجموعة مندسة بينهم، بتفتيش ملابسه فعثروا على هوية تدل على أنه عنصر أمني، فقامت المجموعة بطعنه عدة طعنات وضربه بطلق ناري من مسدسه الشخصي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.