الزرادشتية واليزيدية يطالبان الامم المتحدة بالتدخل في كركوك

الزرادشتية واليزيدية يطالبان الامم المتحدة بالتدخل في كركوك

رفع عدد من علماء ورجال الدين الزرادشتيين والكاكائية والإزيدية مذكرة مشتركة إلى بعثة الأمم المتحدة إلى العراق (يونامي) مطالبين بحمايتهم من تهديدات داعش لهم، وخاصة الكاكائية في جنوب كركوك.

وأعلن عضو مجلس الكاكائية، سيد سرحد الكاكائي، في مؤتمر صحفي أنهم طالبوا “يونامي في مذكرتهم بالحفاظ على أرواح الكاكائية في منطقة كركوك، لأن الكاكائية في وضع سيء للغاية ويفتقدون الأمان، لذا طالبنا يونامي بتولي المسؤولية عن الأمن في المنطقة”.

وقال كاكائي إنه بعد رحيل البيشمركة عن منطقة كركوك منذ ثمانية أشهر، بات الكاكائية في وضع سيء، وإن الجيش العراقي لا يحمي المنطقة، بل أن السكان اضطروا لحماية أنفسهم بأنفسهم.

وأضاف كاكائي يقول: “إذا لم تهب الأمم المتحدة وحكومة إقليم كوردستان والحكومة العراقية لنجدتنا، فسنضطر للرحيل عن المنطقة، ولهذا نطالب بعودة قوات البيشمركة إلى تلك المناطق”.
وهاجم داعش خلال الأسبوعين الماضيين قرية “زنقر” القريبة من قضاء داقوق، وقام عناصره بخطف فرهاد آغا الكاكائي وعدد من العمال، وفي ليلة 26 حزيران الجاري، هاجم مسلحو داعش قرية كاكائية أخرى في أطراف داقوق، وقاموا حسب أحد سكان المنطقة بالسيطرة على قرية “علي سراي” وأسفر الحادث عن قتل مواطن وجرح اثنين آخرين.
وتعتبر المنطقة الواقعة في جنوب غرب قضاء داقوق، منطقة القرى الكاكائية التي بدأ مسلحو داعش بعد أحداث 16 أكتوبر 2017 بمضايقة سكانها، وخطف شخص أو اثنين منهم بين الحين والآخر.
وقد اختطف خلال الشهرين الأخيرين 11 شخصاً من قرى “زنقر، علي سراي، كوباني، وألبومحمد” المجاورة للقرى التي يسيطر عليها داعش، وكان خمسة من هؤلاء المخطوفين من الكاكائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.