انت هنا في
الرئيسية > ثقافة وفنون > #الجزائر تنعى مغني الراب #رشيد_طه

#الجزائر تنعى مغني الراب #رشيد_طه

 

وفاة مغني الراب الجزائري رشيد طه في باريس عن عمر يناهز 59 عاما إثر أزمة قلبية

رشيد طه مغني راي جزائري[1] من مواليد (18 سبتمبر 1958) بسيق الواقعة غرب الجزائر. في عام 1968 سافر رشيد مع والديه إلى فرنسا، عام 1998 غنى مع الشاب خالد والشاب فضيل أشهر حفلة أقيمت في فرنسا وحققت نجاحات كبيرة على مستوى الحضور والمبيعات.

رشيد طه من الجيل الأول من المهاجرين الجزائرين الذين استقروا في فرنسا مع عائلته في ستينات القرن الماضي. وبعد فترة قصيرة من العمل في المطاعم والمصانع، شكل مع مجموعة من اصدقائه فرقة موسيقية سموها «بطاقة إقامة», Carte de Séjour تعزف الموسيقى في النوادي الصغيرة. هذه الخلفية المتواضعة ربما تشرح موسيقى وآراء طه السياسية بخصوص الكثير من القضايا الآنية التي تواجهها المجموعات المهاجرة مثل العنصرية والفقر وغيرها من التهميش والأمور الأخرى التي أصبح يواجهها المسلم.

أغانيه
اشتهر رشيد طه بمزج أغاني الروك مع الموسيقي العربية واشتهر أيضا باغنية برة برة من البوم صنع في المدينة لدخولها في فيلم بلاك هوك داون ولعبة فار كري 2 واغنية يا رايح لدحمان الحراشي واغنية روك القصبة التي غناها بالعربية مع اعضاء فرقة ذا كلاش واغنية عبد القادر من البوم 1 2 3 شموس مع الشاب خالد وفوضيل عام 1998 في فرنسا واغنية يا منفي والبوم ديوان الذي ضم أفضل الأغاني الجزائرية والبوم تيكتوي والبوم ديوان 2 والبوم اوليه اوليه والبوم ديوان2 والبوم bonjour وفي عام 2013 اطلق البومة الجديد بعنوان Zoom ضم فيه 9 أغاني جديده واغنيتان بتوزيعات جديده هما فولا فولا وزوبيده التي سامها في البومة الجديد جميله

 

 

في البداية حاول طه تقديم «الروك العربي» مع مجموعته بإيقاع موسيقى الراي الجزائرية. وفي عام 1990 بدأ يعمل منفردا وأدخل الرقص إلى موسيقاه. وفي عام 1996 اطلق «اوليه أوليه»، و «ديوان» عام 1998، وألبوم «صنع في المدينة» عام 2000 الذي سجله في باريس ولندن ومراكش، عاكسا بذلك التأثيرات الثقافية المختلفة على اعماله.

اترك تعليقاً

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Top