البنتاغون يعلن :التفجير في سوريا كان انتحاريا وفي مدينة منبج التي قتل فيها امريكي وبريطاني ترجمة#خولة_الموسوي

البنتاغون يعلن :التفجير في سوريا كان انتحاريا وفي مدينة منبج التي قتل فيها امريكي وبريطاني ترجمة#خولة_الموسوي

اعلن البنتاغون ان التفجير الذي وقع يوم الخميس الماضي والذي قتل عناصره والبريطاني يمكن ان يكون تفجير انتحاري في مدينة منبج السورية

وقام البنتاغون برفع صور عن التفجير بعد ساعات من نشرها

واضاف انه كان يبغي القبض على عنصر من داعش الارهابي في مدينة منبج التي هددت تركيا القوات الامريكية بضرورة الخروج منها

– قالت وزارة الدفاع البريطانية إن الجندي البريطاني الذي قُتل في انفجار قنبلة زرعت على جانب الطريق في سوريا هو الرقيب مات تونرو من فوج المظلات.

وهذا أول جندي بريطاني يُقتل خلال الحرب الدائرة في سوريا ضد مسلحي داعش الارهابي

البنتاغون يعلن :التفجير في سوريا كان انتحاريا وفي مدينة منبج التي قتل فيها امريكي وبريطاني ترجمة#خولة_الموسوي

وقالت الوزارة في بيان ”تونرو، من الكتيبة الثالثة التابعة لفوج المظلات، قُتل بشكل مأساوي خلال تأديته عمله في الشرق الأوسط في التاسع والعشرين من مارس (آذار) 2018“.

كان الجندي البالغ من العمر 33 عاما ملحقا على القوات الأمريكية التي تنفذ عمليات ضد تنظيم الدولة الإسلامية. وقتلت القنبلة جنديا أمريكيا آخر إلى جانب تونرو.

البنتاغون يعلن :التفجير في سوريا كان انتحاريا وفي مدينة منبج التي قتل فيها امريكي وبريطاني ترجمة#خولة_الموسوي

واعلنت البنتاغون اسم الجندي الذي قتل مع بريطاني واصابة خمسة اخرين بانفجار لغم ارضي في سوريا

وقالت ان اسمه  الرقيب أول جوناثان دنبار يوم السبت ونشرت صورته وقالت انه شارك بمعركة الفلوجة وثلاث مرات بغزو العراق

وقالت ان الرقيب تم نشر جوناثان دنبار ، 36 عاما ، من أوستن ، تكساس ، وتوفي متأثراً بجراحه يوم الخميس في منبج ، سوريا ، عندما انفجرت عبوة ناسفة بالقرب من دوريته.

وقتل عضو آخر بريطاني الجنسية وأصيب خمسة آخرون في الحادث.

وتم تعيين دنبار في  قيادة العمليات الخاصة بالجيش الأمريكي في فورت براغ ، نورث كارولينا.

ودخل دنبر الجيش في البداية كقائد للمشاة في مايو 2005.

وكانت مهمته الأولى مع الكتيبة الأولى ، فوج المشاة المحمول جواً 325 في فورت براج وشارك بغزو العراق في معركة الفلوجة وفي تشرين الثاني 2009 ، انتقل دنبر إلى الكتيبة الثانية ، فوج الفرسان الثامن والثلاثين  في فورت هود ، تكساس ، حيث شارك في غزو العراق مرة أخرى لدعم العمليات القتالية.

وفي عام 2013 ، تمت مشاركة دنبار ثلاث مرات في غزو العراق وأفغانستان.

ونال جوائز النجم البرونزي (الجائزة الثالثة) وميدالية التشريفات العسكرية (الجائزة الرابعة) وميدالية الإنجاز العسكرية (الجائزة السادسة) وميدالية الحملة الأفغانية مع نجمتي خدمة برونزية وميدالية الغزو العراقي مع خدمتين برونزيتين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.