اتهام قيس الخزعلي بسحب مدير شركة دايوو الكورية من رقبته وقتله ببدلته الجديدة

اتهام قيس الخزعلي بسحب مدير شركة دايوو الكورية من رقبته وقتله ببدلته الجديدة

 

 

تتفاعل قضية اغلاق ميناء الفاو بمحافظة البصرة بشكل متسارع، بعد أنباء عن انهيار وساطة رئيس الوزراء المستقيل عادل عبدالمهدي، بين الفصائل المسلحة، وشركة دايو الكورية.

وفي ذروة غليان القصة، وجهت مواقع الكترونية، وصفحات رئيسية في محافظة البصرة على مواقع التواصل الاجتماعي، اتهامات لحركة عصائب أهل الحق، بالتورط في واقعة إغلاق الميناء، وحث المواطنين في محافظة البصرة على الخروج في تظاهرات.

وتقول تلك الاتهامات إن الحركة وعبر مكاتبها الاقتصادية، وارتباطاتها تسعى إلى الحصول على عقود عمل من شركة دايو الكورية، العاملة في الميناء، وتمكنت خلال الأيام الماضية، من إخراج تظاهرات لإغلاق الميناء، والاعتداء على عمال الشركة.

لكن مسؤولين في عصائب أهل الحق، نفوا تلك الاتهامات، واعتبروها تنضوي ضمن الحملة التي تُشن بين فترة وأخرى ضد الحركة، من قبل بعض جهات “مغرضة”.

وفي هذا الإطار أجرى موقع “ناس” اتصالاً مع القيادي في الحركة ليث العذاري، الذي قال إنه ليس لديه معلومات عن تلك القصة، فيما أشار إلى المتحدث باسمها محمود الربيعي.

الربيعي، نفى خلال حديثه لـ”ناس” بشكل قاطع أن “تكون الحركة متورطة بالوقوف خلف تظاهرات ميناء الفاو شمال محافظة البصرة المطالبة بغلق الميناء كجزء من أداة ضغط على تلبية مطالب المتظاهرين ومحاولة جرها إلى تعطيل الميناء”.

ويطالب الربيعي، مطلقي تلك الاتهامات بتقديم الأدلة التي تثبت تلك المزاعم، قائلاً: “في الحقيقة ليس لنا أية علاقة بهذا الموضوع نهائياً، وعلى من يمتلك دليلاً واحداً بشأن تلك الإتهامات تقديمها إلى الرأي العام والجهات المختصة” مؤكداً “عدم وجود أية علاقة للعصائب بهذا الموضوع، واصفا تلك الإتهامات بانها إستهداف للحركة وجمهورها”.

وضمن الاتهامات التي أوردتها وكالات خبرية، وناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، ومجموعات خاصة، على “واتساب” فإن شركة “بيت شايع الدويب، ومدير عامر شايع عبدالواحد، لهم دور في تسيير تلك التظاهرات، وغلق ميناء الفاو، للمطالبة بعقود عمل مع شركة دايو الكورية.

ولم يتسنَ لـ”ناس” التأكد من صحة المعلومات الواردة حيال ذلك من مصدر مستقل.

وعلّق الربيعي، على تلك المعلومات، بالقول: “لا علاقة لنا بهذه الشركة، ومن يريدون ربط الحركة بشركة (بيت شايع الدويب) عليهم تقديم الأدلة، فنحن نتعرض إلى شتى أنواع التهم، المغرضة بشكل دائم”.

وساطة بدرية

وفي آخر تفاصيل القضية التي تابعها ناس، منذ تفجّرها، كشف مصدر مطلع، السبت، طبيعة الوساطة التي قامت بها منظمة بدر لحل خلاف بين جهة مسلحة وشركة “دايو” الكورية المنفذة لمشروع الفاو الكبير في البصرة.

.وقال المصدر في حديث لـ”ناس” اليوم (7 آذار 2020) إن “جهة اقتصادية تابعة لفصيل مسلح تمتلك شركات، طلبت الحصول على مشروع القناة الجافة وتجهيز شركة (دايو) بمستلزمات العمل في الميناء، لكن الشركة الكورية رفضت ذلك كونها تعاملت في السابق مع شركات تابعة لهذه الجهة وفشلت في اتمام عملها”.

وأضاف، أن “ممثلين عن منظمة بدر تدخلوا للوساطة بين الطرفين، فعقدوا اجتماعاً مع الشركة الكورية في مبنى قائمقامية قضاء الفاو وبحضور القائمقام، وكان هذا قبل يوم واحد من الزيارة التي أجراها رئيس حكومة تصريف الأعمال اليومية عادل عبد المهدي”.

وتابع المصدر، أن “مسؤولي الأحزاب في البصرة أبلغوا عبد المهدي، بعد وصوله، بأن الإشكال تم حله وأن قاطعي الطريق على عمال شركة (دايو) هم متظاهرين عاديين يطالبون بفرص عمل، فأمر عبد المهدي بتعيينهم، لكن في المقابل، أبلغته الشركة الكورية كما ابلغت وزير النقل بأنها قد تترك العمل في ميناء الفاو بحال بقي الوضع على ما هو عليه”.

وأوضح المصدر، أن “المشكلة مستمرة حتى الآن ومازال الطريق مغلقاً، كما أن عمل الشركة الكورية متوقف وكوادرها المتواجدون في الميناء بحاجة إلى الطعام والمياه وإمدادات العمل اللازمة”.

وتزامنت زيارة رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي، الجمعة، إلى البصرة مع واقعة توقف العمل بنسبة 90% في ميناء الفاو الكبير نتيجة قطع أفرادٍ للطريق المؤدي للميناء، للمطالبة بفرص عمل بحسب مارفعوه من لافتات”.

وتساءل معنيون، عن سبب الزيارة التي أخرجت عبدالمهدي، من “الغياب الطوعي” وتوجهه بشكل مفاجئ إلى البصرة، حيث قال مكتبه إنه يتابع إجراءات مواجهة فيروس كورونا.

وذكر المكتب الاعلامي لرئاسة الوزراء في بيان، تلقى “ناس” نسخة منه، (6 اذار 2020) أن “عبد المهدي تفقد الإجراءات في منفذ الشلامچة الحدودي بمحافظة البصرة، واستمع من هناك لحديث عدد من العاملين فيه ومجموعة من المواطنين حول سبل السلامة المتبعة”.

وأضاف أن “وزير النقل ومحافظ البصرة ووكيل وزارة الصحة ورئيس هيئة المنافذ الحدودية قد رافقوا رئيس الوزراء في زيارته”.

قبل ذلك كشف مصدر مطلع في ميناء الفاو جنوب البصرة, أمس الخميس، لـ”ناس” عن قطع أفرادٍ الطريق المؤدي للميناء، لليوم الرابع على التوالي، ومنع دخول وخروج العاملين، كاشفاً عن “توقف العمل في الميناء بنسبة 90%“.

وقال المصدر، إن “عشرات الأشخاص أغلقوا جميع الطرق المؤدية للميناء بواسطة الإطارات المحترقة، لليوم الرابع على التوالي، ومنعوا دخول وخروج العاملين، للمطالبة بفرص عمل بحسب مارفعوه من لافتات”.

وأضاف المصدر الذي فضّل عدم الكشف عن اسمه، ان “جهات اقتصادية لها ارتباطات حزبية قامت بتنظيم التظاهرة، من أجل تجديد عقود شركاتهم في الميناء”، مبيناً ان “تلك الجهات حشّدت اهالي قضاء الفاو للخروج بتظاهرة وقطع الطريق من خلال بث اشاعة ان (شركة دايو الكورية) جلبت عمالة اجنبية وترفض تشغيل العاملين من اهالي القضاء”.

ما علاقة ذلك بزيارة عبدالمهدي المفاجئة؟

ورجحت مصادر مقربة على أجواء زيارة عبدالمهدي، بأن الأخير سيعقد اجتماعاً مع الكوادر المتقدمة في شركة دايو الكورية DAEWOO E&C لتدارك مشكلة إيقاف الشركة لأعمالها في 4 مشاريع كبرى تتعلق بميناء الفاو، بعد واقعة تعرض كادرها إلى إعتداء من قبل مسلحين”.

وأضاف، المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه لـ”ناس” (6 آذار 2020) أن “عبدالمهدي زار كاسر الأمواج في ميناء الفاو، والتقى عدداً من المسؤولين في الميناء للاطلاع على العراقيل الحاصلة”، مشيراً إلى أن “عبدالمهدي ربما سيلعب دور الوسيط مع الشركة لحلحلة الخلاف الحاصل، وإقناعها بإعادة العمل في الميناء”.

وبحسب بيان، ثانٍ صدر عن رئاسة مجلس الوزراء فإن عادل عبد المهدي زار مشروع ميناء الفاو الكبير، واطلع على مراحل تقدّم العمل ونسب الإنجاز.

ورافق عبدالمهدي في زيارته كل من وزير النقل ومحافظ البصرة ورئيس هيئة المنافذ الحدودية و مستشار رئيس مجلس الوزراء والسكرتير العسكري لرئيس مجلس الوزراء.

ولم تصدر تصدر حكومة البصرة أو الشركة العامة لموانئ العراق، أي توضيح حول توقف العمل بالميناء وقطع الطرق المؤدية إليه.

عجيبة !مرور 12 ساعة على انتحار مدير شركة دايوو وكوريا الجنوبية لم تعلق او تنقل الخبر

عجيبة !مرور 12 ساعة على انتحار مدير شركة دايوو وكوريا الجنوبية لم تعلق او تنقل الخبر

 

انتحر أم قتلوه مدير شركة دايو الكورية في الفاو بارك تچول هوبا

انتحر أم قتلوه مدير شركة دايو الكورية في الفاو  بارك تچول هوبا

أعلن قائممقام قضاء الفاو جنوب البصرة وليد الشريفي، اليوم الجمعة، عن فتح تحقيق بملابسات حادثة انتحار مدير شركة دايو الكورية المسؤولة عن تنفيذ ميناء الفاو.كان عبر شنق نفسه بسلك”.

وقال الشريفي في تصريح لوسائل اعلام رسمية، إن “الموقع الذي وجدت فيه الجثة قريب من ميناء الفاو، ويبعد بمسافة عشرة كيلومترات ،وهو مؤمن من شركة خاصة ،وتوجد فيه كاميرات مراقبة”، لافتاً إلى أن “السلطات فتحت تحقيقاً بملابسات حادثة الانتحار ،وأن قاضي التحقيق يتابع بشكل مباشر تداعيات هذا الموضوع”.

وحضر المدير المنتحر بارك تچول هوبا وهو كوري الجنسية، يوم الثلاثاء الماضي، اجتماعا مع وزارة النقل العراقية، انتهى بالاتفاق على الصيغة النهائية لعقد ميناء الفاو الكبير مع وزير المقل ناصر الشبلي.
وبشان العثور على جثة بارك، تقول المصادر، انه”تم العثور عليه مشنوقا بحبل ومعلقا في السقف واجرت القوات الامنية مخططا لمكان العثور على الجثة”.

انتحر أم قتلوه مدير شركة دايو الكورية في الفاو  بارك تچول هوبا انتحر أم قتلوه مدير شركة دايو الكورية في الفاو  بارك تچول هوبا

اترك تعليقاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.