أرقام “الغواصات الصفراء” ترعب مانشستر يونايتد

أرقام "الغواصات الصفراء" ترعب مانشستر يونايتد

والتقى فريقا فياريال ومانشستر يونايتد أربع مرات من قبل، وذلك في دوري أبطال أوروبا، في الموسميين (2005-2006 و2008-2009)، وانتهت جميع المباريات الأربع بينهما بالتعادل السلبي.

وفي ما يلي أبرز الأرقام والإحصائيات للفريقين قبل النهائي المرتقب بينهما:

يدخل فريق فياريال “الغواصات الصفراء” هذه المباراة بسجل خال من الهزائم، في 12 مباراة بمسابقة الدوري الأوروبي خاضها خارج إسبانيا (7 انتصارات و5 تعادلات)، كما حافظ على نظافة شباكه في آخر 5 من هذه المباريات.

وتعود آخر خسارة لفريق “الغواصات الصفراء” في هذه المسابقة إلى إياب الدور ربع النهائي للموسم (2018-2019) أمام الفريق الإسباني الآخر فالنسيا (0-2)، علما بأنه لم يتلق أي هزيمة، في آخر 23 مباراة بالمسابقة أمام خصم غير إسباني (16 انتصارا و7 تعادلات).

ويدخل الإسباني أوناي إيمري (49 عاما)، المدير الفني فياريال، مواجهة الليلة وهو يمني النفس بمواصلة أرقامه المميزة وتحقيق اللقب الرابع له في البطولة خلال مسيرته التدريبية، بعد أن خسر النهائي السابق له أمام أرسنال في عام 2018.

ويعتبر أوناي إيمري المتخصص في “يوروبا ليغ”، أكثر مدرب حقق ألقابا في مسابقة الدوري الأوروبي عبر التاريخ، مناصفة مع الإسكتلندي السير أليكس فيرغسون، المدرب الأسطوري الأسبق “للشياطين الحمر”، والإيطالي جيوفاني تراباتوني بثلاثة ألقاب، لكن الإسباني هو الوحيد الذي حقق ثلاثة ألقاب متتالية في المسابقة (2014، 2015، و‌2016)، كما ينفرد بكونه الوحيد الذي حقق ألقابا ثلاثة مع فريق واحد، وهو إشبيلية الإسباني.

ويحمل الإسباني أوناي إيمري، المدير الفني فياريال، الرقم القياسي في عدد المباريات التي خاضها كمدرب في الدوري الأوروبي، برصيد 92 مباراة، أكثر بـ32 لقاء من أقرب مطارديه.

في المقابل، سيخوض مانشستر يونايتد “الشياطين الحمر” النهائي الثاني له في الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ” بعد الأول عام 2017، عندما تغلب على فريق أياكس أمستردام الهولندي بهدفين نظيفين، في العاصمة السويدية في ستوكهولم.

وخسر مانشستر يونايتد 3 مباريات فقط من أصل آخر 17، خاضها خارج دياره في الدوري الأوروبي، وفاز في 10 مباريات، وسجل هدفا واحدا على الأقل، في كل من مبارياته التي خاضها خارج إنجلترا، في سلسلة تمتد إلى 16 مباراة.

وسيخوض مدرب مانشستر يونايتد، النرويجي أولي جونار سولسكاير (48 عاما)، ثاني مباراة نهائية في مسيرة، حيث سبق له خوض نهائي كأس النرويج مع نادي مولده عام 2013، عندما فاز باللقب.

وسيصبح سولسكاير أول مدرب نرويجي يفوز بلقب بطولة أوروبية، وفي حال انتصار “الشياطين الحمر” على فياريال.

وسجل مهاجم مانشستر يونايتد، الأورغوياني إدينسون كافاني، 5 أهداف إضافة إلى تمريرتين حاسمتين، في 247 دقيقة فقط خاضها في مسابقة الدوري الأوروبي هذا الموسم، بمعدل هدف واحد أو تمريرة حاسمة كل 35 دقيقة.

وفاز مانشستر يونايتد في 5 من المباريات النهائية على صعيد المسابقات الأوروبية، من أصل 7 مباريات نهائية خاضها حتى الآن، وخسر نهائيين فقط أمام برشلونة في دوري الأبطال عامي (2009 و2011)، وهو ثاني أكثر الفرق الإنجليزية خوضا للمباريات النهائية القارية بعد ليفربول (14 مرة).

وهذه ثالث مباراة نهائية لمسابقة الدوري الأوروبي بمسماها الحديث، تجمع بين فريق إنجليزي وآخر إسباني، بعد الأولى بين أتلتيكو مدريد وفولهام (4-1) عام 2010، والثانية بين إشبيلية وليفربول (3-1) عام 2016.

يذكر أن فريق فياريال شق طريقه إلى المباراة النهائية عبر بوابة الفريق الإنجليزي الآخر أرسنال، بينما تأهل فريق مانشستر يونايتد على حساب روما الإيطالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.