انت هنا في
الرئيسية > بارز > مراسل صحيفة العراق في ذي قار: ارتفاع عدد القتلى الى 100 والقبض على من سهل لهم الدخول للمحافظة

مراسل صحيفة العراق في ذي قار: ارتفاع عدد القتلى الى 100 والقبض على من سهل لهم الدخول للمحافظة

ارتفع عدد القتلى بتفجيري الناصرية الى اكثر من مائة قتيل اكثرهم من البصرة والسماوة لان المطعم هارج الناصرية ويرتاده المسافرون على الطريق الدولي والقبض على مشتبه بهم سهلوا وصول الارهابيين للمنطقة

ونفذ تنظيم داعش الارهابي الاعدام بحق رئيس اتحاد الحقوقيين في محافظة ذي قار حسين الغزي رميا بالرصاص في هجوم فدك

وافاد الحاج سامي احد المتواجدين في مكان محل هجوم مطعم فدك لمراسل صحيفة العراقي في ذي قار ان الرواية الحقيقية لحادثة مطعم فدك في البطحاء هذا اليوم انه عند الانتهاء من فرض صلاة الظهر وعندما كنت اريد الخروج من الكرفان المخصص للصلاة شاهدت بأم عيني مسلحين يحملون سلاح البي كي سي عدد5 واخرين يحملون كلاشنكوف عدد 8 تقريبا يستقلون عجلات تاهو بيك اب سوداء اللون وبقيافة حماية الشركات الامنية وقاموا باطلاق النار على جميع من يشاهدوه

وأضاف من ثم دخلوا الى صالة المطعم وقتلوا جميع من فيه ثم خرجوا إلى الكافتريا وقتلوا من فيها ايضا

ويضيف من ثم اتجهوا نحوي وانا انظر بترقب ان يأتي دوري وعند وصولهم للكرفان غيروا اتجاههم الى المغاسل وقاموا بتمشيط وقتل من فيها وانا انظر لهم من فتحة في الكرفان ثم انسحبوا إلى العجلات في گراج المطعم حيث توجد عجلة كوستر وفيها أكثر من 15طفلا وامرأة وقاموا بقتلهم جميعا وانسحبوا دون الدخول إلى المصلى …….

ويقول ايضا عند انسحابهم خرجت مع شخص معي فوجدت أكثر من 60قتيلا و50جريحا اما الأطفال فعددهم 23طفل ولا يوجد شخص غيري سوى ثلاثة اشخاص فقط …..

 

جددت الولايات المتحدة الأميركية، الخميس، تحذير مواطنيها من السفر إلى العراق، مؤكدة أنه ما يزال “خطيرا جدا”، فيما دعت الأميركيين العاملين بالعراق إلى اتخاذ التدابير المناسبة لتعزيز أمنهم الشخصي.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية في بيان لها، “على سبيل التذكير، فإن وزارة الخارجية تحذر المواطنين الأميركيين من جميع الرحلات إلى العراق”، لافتة إلى أن “السفر داخل العراق ما يزال خطيرا جدا”.

وأضافت أنه “يجب على المواطنين الأميركيين الحفاظ على إحساس متزايد بالوعي الأمني واتخاذ التدابير المناسبة لتعزيز أمنهم الشخصي في جميع الأوقات عندما يعيشون ويعملون في العراق”.

وكانت الولايات المتحدة الأميركية حذرت، في شباط الماضي، مواطنيها من السفر إلى العراق، وفيما أشارت إلى أن سفارتها ببغداد تواجه صعوبة لمساعدة المواطنين الأميركان، بينت أن أغلب الهجمات تحدث في الأماكن العامة مثل المقاهي والأسواق.

افاد مصدر طبي الى امكانية ارتفاع عدد قتلى هجومي محافظة ذي قار الى اكثر من 150 بسبب شدة الاصابات فيما احترقتا نمنشأتين ايرانتين تحملان الزوار بمطعم فدك

وقرر وزير الداخلية قاسم الأعرجي، الخميس، إقالة مدير استخبارات ذي قار وإحالته إلى التحقيق

 اسماء جرحى تفجيرات سيطرة فدك

  اعلن تنظيم داعش الارهابي في بيان حمل توقيع ولاية الجنوب ان ثلاث مجاميع هاجمت المقرات العراقية
 وقالت ان المجموعة الاولى كانت من ثلاثة عناصر على مطهم فدك ففتحوا اسلحتهم على الناس وفجر احدهم سترته الناسفة

وان المجموعة الثانية فانهم استهدفوا سيطرة فدك بالبطحاء وهم من ثلاثة عناصر وفجروا سترهم بالتتابع

فيما قام عنصران باستهداف مطعم اسيا في طريق الناصرية والبصرة وفجرا سترتيهما بعد نفاذ ذخيرتهما

فيما قام ثلاثة بنصب كمين محكم للحشد الشعبي في المسيب في الحي العسكري وسلبا سيارتة عنصرين واستهدفا سيطرة المسيب

وقالت ان خسائر مجموع العمليات حوالي 200 قتي وجريح

 

وارتفع عدد قتلى تفجير البطحاء الى 50 قتيلا بينهم ايرانيون وجرح 80

لرؤية الفيديو انقر هنا 

ارتفع عدد القتلى والجرحى في هجوم فدك بالبطحاء الى 116 فيما طالب صحة ذي قار بالتبرع بالدم لكثرة الاصابات

وقال المدير العام للزيارة والحج الايرانية انه  في وقت الحادث كانت هناك قافلتين من الزوار الإيرانيين الناصرية

وقال مراسل صحيفة العراق ان من بين قتلى مطعم فدك ايرانيون فيما قالت الشرطة عن مصرع واصابة 47 شخصا

وشن تنظيم داعش الارهابي هجوما جديا على مطعم اسيا بين الناصرية والبصرة بعد الهجوم الاول على مطعم فدك في ناحية البطحاء غرب الناصرية

وقال مراسل صحيفة العراق ان 5 ارهابيين اشتركوا بالعملية الإرهابية غرب الناصرية فروا باتجاه البصرة، والبصرة تتخذ إجراءات احترازية وتقطع الطريق الدولي .

وقال مدير عام صحة ذي قار الدكتور جاسم الخالدي لشبكة اخبار الناصرية ان ستة اشخاص قتلوا اليوم واصيب 20 اخرين بجروح متفرقة اثر هجوم مسلح استهدف مطعم فدك على الطريق الدولي غربي الناصرية ..

واعلن تنظيم داعش الارهابي بانه فجر سيارة مفخخة في سيطرة فدك بالبطحاء بمحافظة ذي قار على الطريق الدولي الصحراوي

وافاد مراسل صحيفة العراق ان سيارة مفخخة فجرها انتحاري من داعش الارهابي قرب مطعم في نقطة تفتيش فدك في ناحية البطحاء تتواجد به قوات الحشد الشعبي والجيش ثم قتال بالاسلحة المتوسطة شنها عسكريون وقتل فيها الكثير بعد يوم من زيارة العبادي

وتم افتتاح السيطرة قبل ثلاثة سنوات واعلن مدير الشرطة ان  السيطرة الجديدة تعتبر الفلتر الرئيس لتقاطع مرور المحافظات الجنوبية في اطار توجه المديرية لإنشاء عدد اخر من السيطرات الخارجية لتعزيز الامن في المحافظة.

من جانبه شدد قائد عمليات الرافدين الفريق الركن مزهر العزاوي على اهمية السيطرة في منع دخول الارهابيين الى المحافظات الجنوبية من خلال اشراك جميع صنوف الاجهزة الامنية والاستخبارية في ادارتها بالإضافة الى اشراك قوات عسكرية للعمل على تفتيش جميع انواع المركبات وتامين الحماية للسيطرة من تسلل الارهابين نحو هذه المناطق.

الى ذلك اوضح مدير مرور المحافظة العميد علاء طه ياسين ان سيطرة فدك التي تتميز بموقعها الاستراتيجي المطل على محافظات البصرة والمثنى وذي قار سيكون لها دور كبير الى جوار السيطرات الاخرى القريبة منها عند مدخل مدينتي الناصرية والبطحاء حيث تم  تجهيز السيطرة الجديدة بجميع الامكانيات الفنية والالكترونية لتدقيق المعلومات الخاصة بكل مواطن يدخل او يخرج من المحافظة.

اترك تعليقاً

Top