لم يتبق للعالم سوى دقيقة في ساعة يوم القيامة!

أعلن علماء الذرة إنه قد تبقى 3 دقائق قبل منتصف الليل، الذي يرمز له في ساعة يوم القيامة بنهاية العالم على هذا الكوكب.

 

كما أعلنوا عن تحريك عقرب الدقائق لـ “ساعة يوم القيامة” أيضا دقيقتين إلى الأمام.

وأعلن كينيت بنيديكت، المدير التنفيذي لنشرة علماء الذرة، وهي التي تدير عمل ساعة يوم القيامة: “لقد فشل زعماء العالم في العمل بسرعة على النطاق المطلوب لحماية المواطنين من كارثة محتملة”.

وقد أدت التغيرات المناخية والتوترات النووية إلى اتخاذ العلماء القرار الأخير بتحريك عقرب الدقائق دقيقتين أقرب إلى منتصف الليل، وبالتالي تقريب العالم من نهايته، وجاء هذا القرار من مجلس إدارة نشرة علماء الذرة، الذي يضم عددا من الحائزين جائزة نوبل.

وقد تأسست نشرة علماء الذرة عام 1945 بواسطة علماء جامعة شيكاغو، الذين ساهموا في تطوير الأسلحة النووية الأولى، وأنشأوا بعد ذلك بعامين ساعة القيامة، وجعلوا من لحظة منتصف الليل نهاية العالم، وهي اللحظة التي سيحدث فيها انفجار نووي يطيح بالبشرية على ظهر كوكب الأرض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *