انت هنا في
الرئيسية > اخبار امنية > العبادي يدعو تركيا الى احترام علاقات حسن الجوار والانسحاب فورا من الاراضي العراقية والبيشمركة تنفي والاناضول تؤكد

العبادي يدعو تركيا الى احترام علاقات حسن الجوار والانسحاب فورا من الاراضي العراقية والبيشمركة تنفي والاناضول تؤكد

دعا حيدر العبادي تركيا للانسحاب من الاراضي العراقية فورا

وقال بيان لمكتبه الاعلامي تأكد لدينا بان قوات تركية تعدادها بحدود فوج واحد مدرعة بعدد من الدبابات والمدافع دخلت الاراضي العراقية وبالتحديد محافظة نينوى بـ(ادعاء ) تدريب مجموعات عراقية من دون طلب او اذن من السلطات الاتحادية العراقية وهذا يعتبر خرق خطير للسيادة العراقية ولا ينسجم مع علاقات حسن الجوار بين العراق وتركيا.

وقال البيان ان السلطات العراقية تدعو تركيا الى احترام علاقات حسن الجوار والانسحاب فورا من الاراضي العراقية.

وأفاد مسؤول قوات البيشمركة في منطقة بعشيقة، العميد بهرام عريف ياسين، بأنه “هناك بعض المستشارين في القوات التركية يتواجدون في مقر العسكري في بعشيقة، يقومون بتدريب مسلحي الحشد الوطني، وبخلافه لا توجد اي قوات تركية قد دخلت الى مناطق بعشيقة”.وقامت بعض المؤسسات الإعلامية سواء كانت عالمية أو محلية بنشر أخبار تفيد عن دخول 1200 عسكري تركي وبكامل معداتهم واسلحتهم الثقيلة الى منطقة بعشيقة، للمشاركة في تحرير مدينة الموصل، إلا ان هذا الخبر لم يؤكد لحد الآن من قبل الجهات المعنية.

وقالت وكالة الاناضول التركية ان أرسلت 150 جندياً برفقة عدد من الدبابات، الجمعة، إلى منطقة “بعشيقة”، القريبة من مدينة الموصل العراقية عن طريق البر، لاستبدال الوحدة العسكرية، المكلفة بتدريب قوات البيشمركة (جيش إقليم كردستان) منذ عامين ونصف.

كما تمّ استقدام ما بين 20 و25 دبابة إلى المنطقة المذكورة، خلال عملية التبديل.

وقال المتحدث باسم الحشد الشعبي محمود سورجي لقناة الحرة الامريكية ان 25 ضابطا تركيا وصلوا الى معسكر تدريب في الشيخان بالموصل للمشاركة بتحرير محافظة نينوى
وقال ان وصول القوات التركية مع تجهيزاتهم وكرفاناتهم الى المعسكر تم بالاتفاق مع حكومة العبادي وقد قام نائب رئيس الجمهورية السابق بوضع الخطة الخاصة بوصولهم
وكان محمود السورجي قد اعلن في وقت سابق اليوم بان “ثلاثة أفواج قتالية تركية وصلت إلى معسكر الحشد الوطني في زيلكان بقضاء الشيخان شمال الموصل”.

واوضح السورجي ان “الافواج الثلاثة وصلت بكافة تجهيزاتها وعدتها من اليات ومدرعات ومدفعية وانضمت الى الحشد في المعسكر والمتكون من قرابة 1200 مقاتل محلي يتلقون التديبات في هذا المعسكر منذ اشهر”.
ونفى محافظ نينوى الجديد وصول قوات تركية للعراق وقال لا صحة لذلك ابدا
واضاف انه لا صحة لوصول اي قوات قتالية تركية الى نينوى، مبينا ان ما موجود هم من المدربين وباعداد قليلة جدا

وكشف مسؤولان أميركيان، إن واشنطن على علم بإرسال تركيا جنودا منها شمال العراق، فيما اشارا الى أن تحركها ليس جزءا من أنشطة التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.

اترك تعليقاً

Top