هجمات عرقية وسط #مالي ومقتل 27 مدنيا الخمبس

هجمات عرقية وسط #مالي ومقتل 27 مدنيا الخمبس

أفاد مسؤولون محليون في مالي، اليوم الخميس في بيان خاص عن مقتل 27 مدنيا على الأقل خلال 24 ساعة، جراء 3 هجمات نفذها مسلحون وسط البلاد على قرى تقطنها عرقية الدوغون.

وأوضح المسؤولون، في حديث لوكالة “رويترز”، أن الهجمات الثلاث وقعت بين ليل الثلاثاء ومساء الأربعاء، مشيرين إلى أن المسلحين كانوا يستخدمون دراجات نارية، واعتبروا أن هذه الاعتداءات نفذت على يد متشددين يقولون عادة إنهم يدافعون عن رعاة من قبائل الفولاني ضد مزارعين من عرقية الدوغون.

وبين نائب رئيس بلدية دوكومبو حيث تقع قرية تيلى، يعقوب كاسوغوا: “أفزعنا الهجوم على قرية تيلى.. قتل سبعة أشخاص.. كلهم ينتمون إلى عرقية الدوغون وبعضم أحرق حيا”.

وقال مسؤولون محليون إن الهجمات على قرى في مناطق بانكاس وكورو المجاورة أسفرت عن مقتل 20 مدنيا آخرين أغلبهم لقي حتفه رميا بالرصاص أو أحرقوا أحياء.

ويوجه ممثلو الجماعات الحقوقية والسكان المحليون انتقادات إلى الجيش بسبب إخفاقه في حماية المدنيين في وسط مالي.

المصدر: رويترز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.