مصادر:واشنطن ستدول التظاهرات في العراق وتمنعه من استيراد الغاز الايراني ومعارك مستمرة بالخلاني وقصف بغداد بصاروخين

افاد مراسلنا ان “صاروخا نوع كراد سقط ليلة أمس في منطقة الإسكان غربي العاصمة بغداد وان “صاروخا اخرا من النوع ذاته وفي نفس الوقت سقط على مدرسة اشور للبنين ضمن منطقة الشعب شمالي بغداد،

وافادت مصادر ان واشنطن ستدول قضية التظاهرات للبحث عن حل

كما تنوي واشنطن منع العراق من استيراد الغاز من ايران

وقال المصدر ان “الأميركيين يسعون إلى تدويل ملف التظاهرات، وتحشيد حلفائهم الغربيين ودول في المنطقة من أجل استصدار موقف مماثل لهم من التظاهرات العراقية”، مبينا ان “الموقف الجديد يجعل الحكومة والقوى السياسية أقلّ مقدرة على مواجهة التظاهرات بالقمع وكذلك الاستمرار بقطع الإنترنت”.
واعتبر المصدر ان “البيان الأميركي الأخير الصادر عن البيت الأبيض، بمثابة رفع الدعم عن الحكومة العراقية، والمطالبة بإقالتها عبر الدعوة لإجراء انتخابات مبكرة”، مرجحا “أن تكون هناك مواقف أميركية غير تلك المتعلقة بالعمل على تدويل التظاهرات، من بينها ما يتعلق بمنح العراق استثناءات من التعامل مع إيران بشأن استيراد الغاز والكهرباء، فمن الممكن أن تنهي واشنطن هذا الاستثناء وتفرض بذلك على بغداد إما قطع التعامل مع إيران أو العقوبات”.

وأصدر دبلوماسيون من عدة دول بينها الولايات المتحدة في اجتماع جنيف انتقادات لاذعة.

وقال دانييل كرونينفيلد، مستشار حقوق الإنسان في البعثة الأمريكية بجنيف، ”نوصي بأن يخفف العراق على الفور من استخدام القوة المفرطة مع المحتجين السلميين، لا سيما الاستخدام غير القانوني لقنابل الغاز المسيل للدموع والذخيرة الحية، وبأن يحاسب بشفافية المسؤولين عن العنف“.

ووصفت هولندا استخدام القوة بأنه ”غير مشروع وعشوائي ومفرط“.

وعبرت ألمانيا عن قلقها العميق وحثت على اتخاذ اجراءات عاجلة لمنع مقتل مزيد من الأشخاص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.