مجلس الشيوخ يدرس آلية لعزل الرئيس التشيلي

مجلس الشيوخ يدرس آلية لعزل الرئيس التشيلي

يدرس مجلس الشيوخ التشيلي آلية وافق عليها النواب لعزل الرئيس سيباستيان بينيرا في قضية تضارب مصالح في صفقة بيع شركة تعدين في 2010 تمت في ملاذ ضريبي وكشفتها “وثائق باندورا”.

تشيلي.. مجلس الشيوخ يدرس آلية لعزل الرئيسبغية عزل رئيس البلاد.. نائب تشيلي يلقى كلمة اسغرقت 15 ساعة
وقد يجري التصويت عند قرابة الساعة 22,00 (01,00 بتوقيت غرينتش يوم غد الأربعاء).

وصوت مجلس النواب الذي تهيمن عليه المعارضة، قبل أسبوع لصالح مثل هذا الإجراء بعد جلسة ماراثونية استمرت نحو 24 ساعة. وفي مجلس الشيوخ تتمتع المعارضة أيضا بغالبية مع 24 مقعدا، لكن الإجراء يجب أن يوافق عليه 29 سناتورا، بأغلبية الثلثين.

وكشفت “وثائق باندورا” أنه تم بيع شركة التعدين مينيرا دومينغا من قبل شركة مملوكة لأبناء رئيس الدولة، لرجل أعمال يعد صديقا للرئيس مقابل 152 مليون دولار، وهي صفقة تمت في جزر فيرجن البريطانية.

وكان من المقرر أن يتم تسديد الصفقة على ثلاث دفعات وتضمنت بندا مثيرا للجدل اشترط إتمام آخر دفعة بعدم إنشاء منطقة لحماية البيئة في منطقة تشغيل شركة التعدين.

ووفقا للتحقيق فشلت حكومة سيباستيان بينيرا في حماية المنطقة التي تم التخطيط للتعدين فيها، لذلك تم سداد الدفعة الثالثة.

وكانت الرئيسة الاشتراكية ميشيل باشليه (2006-2010) التي خلفها بينيرا، أوصت بحماية المنطقة الغنية بالتنوع البيئي والتي تضم مستعمرة بطاريق من الأنواع المهددة بالانقراض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.