ليطلع الشعب العراقي ايضا

ليطلع الشعب العراقي ايضا

أوضحت هيأة النزاهة تفاصيل أمر الاستقدام الذي أصدرته محكمة التحقيق المختصة بالنظر بقضايا النزاهة في محافظة ذي قار بحقِّ معاون المحافظ.
دائرة التحقيقات في الهيأة، أشارت في معرض حديثها عن تفاصيل القضيَّة، إلى إصدار المحكمة أمر استقدامٍ وفقاً لأحكام المادَّة (340) من قانون العقوبات العراقيِّ، بحقِّ معاون محافظ ذي قار، إضافة إلى رئيس دائرة المهندس المقيم ومتهمين آخرين؛ لتسببهم بهدر المال العام.
وأكدت الدائرة وجود خروقات في كشوفات الاندثار الخاصة ببناء المدارس في المحافظة تقدر بـ (1,632,270,000) مليار دينار؛ مما أدى إلى حصول هدر بالمال العام.

وتمكَّنت الهيأة من إحباط محاولةٍ لإتلاف ملفَّات فسادٍ في أحد مكاتب المُفتِّشين العموميِّين الملغاة، فيما أحالت المُتورِّطين بالمحاولة إلى القضاء.
دائرة التحقيقات في الهيأة، وفي معرض حديثها عن تفاصيل العمليَّة، أشارت إلى تلقِّيها معلوماتٍ عبر مصادرها الخاصَّة عن وجود محاولةٍ لإتلاف ملفَّات فسادٍ تتضمَّن وثائق ومحاضر لجان تحقيقيَّة ومخاطباتٍ رسميَّة وتوصياتٍ وكتباً أصليَّةً من خلال تهريبها عبر حاويات النفايات بعد تمزيقها باليد، أو بأجهزة الإتلاف.
وتابعت مُبيِّنةً أنَّها ضبطت الملفَّات والأوليَّات، وتحرَّزت على ما تمَّ إتلافه، والحاويات التي أُرِيدَ تهريب تلك الأوليات والملفات من خلالها إلى خارج بناية المكتب، وتمَّ توثيق تفاصيل العمليَّة فيديوياً وفوتوغرافياً.
وأشارت إلى أنَّها أحالت المُتورِّطين في المحاولة إلى القضاء وفق محضرٍ أصوليٍّ لإتخاذ ما يلزم بحقهم وفق القانون.
وكانت هيأة النزاهة قد أعلنت في منتصف تشرين الأول الماضي عن تفاصيل إجراءاتها بصدد الوثائق والأوليات والملفات الخاصة بمكاتب المفتشين العموميِّين والجهة التي ستؤول إليها تلك الموجودات، مُنبِّهةً إلى أنَّ المفتش العام والموظفين المعنيِّين يتحمَّلون المسؤوليَّة القانونيَّة في حال وجود اختلافٍ أو عدم ذكرٍ لأيَّة ملفاتٍ أو وثائق أو أولياتٍ.

ليطلع الشعب العراقي ايضا

ليطلع الشعب العراقي ايضا

ليطلع الشعب العراقي ايضا

ليطلع الشعب العراقي ايضا

ليطلع الشعب العراقي ايضا

ليطلع الشعب العراقي ايضا

ليطلع الشعب العراقي ايضا

ليطلع الشعب العراقي ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.