سي ان ان :الكويتيون مستاؤون لنشر فنانة عمانية صورة صدام

سي ان ان :الكويتيون مستاؤون لنشر فنانة عمانية صورة صدام

أثارت فنانة عُمانية استياء جمهورها الكويتي، عقب نشرها صورة لسلطان عُمان الراحل قابوس بن سعيد مع الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين.

الفنانة العمانية بثينة الرئيسي، التي تعيش وتعمل في الكويت، تلقت انتقادات شديدة بعد نشرها الصورة عبر حسابها في تطبيق سناب شات، وذلك لدى عرضها صورًا أرشيفية للقاءات سلطان عُمان، الذي فارق الحياة عن عمر يناهز 79 عامًا، في مساء الجمعة الماضي.

ورأى البعض في نشر الفنانة الُعمانية لصورة الرئيس العراقي الأسبق مع سلطان عُمان بأنه “استفزاز” من فنانة لمع نجمها، بسبب وجودها في الكويت، وسط مطالب بمنع بثينة الرئيسي من دخول البلاد، بينما التمس آخرون لها العذر.

ومع تزايد وتيرة الانتقادات ضدها، حذفت بثينة الصورة، واعتذرت للشعب الكويت. وقالت، وهي تبكي في مقطع صوتي: “هذا غلط فادح مني، وأعترف به، هذا الشىء لا يشكك في محبتي للكويت، حتى زوجي كويتي، أنا درست وعشت واشتغلت سنين طويلة من عمري، مثل ما أنا عُمانية أنا كويتية”.

وأشارت بثينة الرئيسي إلى أن “الصورة اللي نزلت كانت مُصممة من إحدى متابعاتي، جاءني فوق المئة صورة، نزلتهم ورا بعض، والله ما شوفت غير صورة مولانا (تقصد السلطان قابوس بن سعيد)، مُؤلم هذا أن أقرأ كل هذا الهجوم على شىء غير مقصود.. الكويت أفضالها كبيرة علي وعلى غيري، يعني معقولة أكون مُتعمدة إني أجرح”.

ورُغم اعتذار الفنانة العُمانية، انضمت الإعلامية الكويتية فجر السعيد إلى موجة الانتقادات، قائلة: “أنت واحدة مقيمة في الكويت، شغلك وشهرتك من الكويت، ما حشمتي للكويتين ولا دماء الشهداء اللي راحت، ولا الغزو (العراقي).

وأضافت السعيد: “هذه الصورة أكيد قبل الغزو، إيه اللي خطر في بالك عشان تطلعين صورة من 35 سنة مثلا، عشان تحررينا، ردي ديرتج (عودي إلى بلادك) قاعدة في الكويت احترمينا واحترمي مشاعر الكويتيين.. تشاركين في أعمالنا، ما حشمتي حتى النعمة اللي أنتى فيها، والله عيب، أشوف ده قلة حياء”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.