انت هنا في
الرئيسية > اخبار امنية > الناطق باسم الوزارة الجديد يصدر بيانا خبيثا عن جريمة الحشد بالرمادي

الناطق باسم الوزارة الجديد يصدر بيانا خبيثا عن جريمة الحشد بالرمادي

ظهر ناطق جديد لوزارة الدفاع وهو رعد سامي عبد الرزاق التميمي مدير معهد التثقيف الانتخابي بالمفوضية المستقلة العليا للانتخابات سابقا والذ كان تدريسيا بالجزائر قبل الغزو الامريكي بدل المخلوع الفريق الركن قائد قوات شارع ستين محمد الياسري الذي استبدل اسمه الى محمد العسكري بعد الغزو
وقال الناطق الجديد تعليقا على جريمة قتل ابناء البو جابر بالرمادي من قبل مليشيا خامنئي أو ما يعرف بالحشد في بيان متلفز في الوقت الذي تدين فيه وزارة الدفاع وتستنكر بشده كل الأعمال الإجرامية التي ترتكبها بعض العناصر المجرمة المندسة والتي تستهدف المواطنين الأبرياء تؤكد بانها ستلاحق المجرمين اينما كانوا ، والى اية جهة ينتمون ، لان المجرم لا يمثل الا نفسه فهو لا ينتمي الى دين او مذهب او قومية في محاولة لتبرئة مليشيا الحشد وسيتم إنزال أقصى العقوبات بحقهم وفقاً للقانون ضد كل من يثبت التحقيق تورطه بأعمال إجرامية او يسيء أو يتجاوز على أي مواطن عراقي بريء او على ممتلكاته .
ولم يذكر اسم الجريمة وفي أية قيادة عمليات

اترك تعليقاً

Top