انت هنا في
الرئيسية > اخبار امنية > شاهدوا اعتراف ايران بقصف ناقلتي نفط سعوديتين في اليمن

شاهدوا اعتراف ايران بقصف ناقلتي نفط سعوديتين في اليمن

نشرت وكالة فارس الخبرية المقربة من الحرس الثوري، اليوم الاربعاء، تصريحا عن الجنرال ناصر شعباني، يتضمن تدخل هذه المنظمة في عمليات الحوثيين التي استهدفت قبل اسبوعين سفن سعودية. غير ان هذا الخبر الذي تصدر في الوكالة اجري عليه تعديلاً لثلاث مرات.
وجاء الخبر الأول عن وكالة فارس، صباح الثلاثاء 7/8/2018 مفاده بانصّ: “قلنا لليمنيين استهدفوا ناقلتي نفط سعوديتين وفعلوها. حزب الله وأنصار الله هما عمق العقبة لنا. العدو يمكن اصابته بصورة يمكننا من خلاله شغله في الجهة الاخرى من الحدود، بالطبع لا نصرّ على الهاء السعودية على الجانب الآخر من الحدود”.

وبعد مرور فترة قليلة من خروج هذا الخبر، غيّرت وكالة فارس الخبر على النحو التالي: “حزب الله لبنان وأنصار الله في اليمن هما عمق العقبة لنا، العدو يمكن اصابته بصورة يمكننا من خلاله شغله في الجهة الاخرى من الحدود، بالطبع لا نصرّ على الهاء السعودية على الجانب الآخر من الحدود”، وفي الخبر الجديد حُذفت جملة ” قلنا لليمنيين استهدفوا ناقلتي نفط سعوديتين وفعلوها”.

وبعد ساعات ظهرت صيغة أخرى للخبر في وكالة فارس على النحو التالي: “اليوم لنا عقبة في المنطقة. قامت بعض الجهات الأعلامية والغربية والمناوئة بافتعال أخبار تتضمن بأننا طلبنا من اليمنيين استهداف ناقلتي نفط سعوديتين وفعلوها، في حال أنّ أبناء الثورة المعنويين في المنطقة، وصلوا لمرحلة تمكنهم من التخطيط لمثل هذه العمليات العسكرية”.

وبعد مرور ساعات على نشر هذا الخبر خرجت وكالة تسنيم المقربة من الحرس، ونشرت خبر المتحدث باسم الحرس رمضان شريف قال فيه: “الاعداء وبعض المسؤليين والاعلام الغربي والخصوم يسعون إلى ترويج فكرة أننا طلبنا من اليمنيين استهداف سفن السعوديين، في حال أنّ اليمنيين واللبنانيين وصلوا لمرحلة قوية تمكنهم من اتخاذ القرار للدفاع عن وطنهم ومصالح دولهم”.

وفي توضيح للمتحدث باسم الحرس الثوري عن سمة ناصر شعباني اكّد على أنه: “ليس لدى القائد شعباني أية مسؤولية في الحرس في الوقت الحالي”.

وجاء هذا التصريح في وقت قُدم الجنرال شعباني في الاعلام الرسمي مرات عدة على أنه “نائب رئيس كلية الإمام الحسين” ومسؤول عمليات قاعدة ثار الله، وتعد كلية الإمام الحسين من أهمّ المؤسسات التدريبية للحرس، وقاعدة ثار الله أهم قاعدة أمنية للحرس ووظيفتها أمن العاصمة الإيرانية طهران.

وبعد مواقف شديدة اللحن جاءت في وكالة فارس تتعلق بالهجوم على ناقلتي النفط السعوديتين، تراجعت عن موقفها عبر نصّ تحليلي مطوّل تأكد فيه بأنّ: من الأساس، لم توجه أية ضربة لناقلتي النفط السعوديتين.

اترك تعليقاً

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Top