اكنشاف تزوير بتعيين 563 اجير يومي بالكهرباء

أعلنت دائرة التحقيقات في الهيئة، الأربعاء، ضبط مسؤولين في المديرية العامة لإنتاج الطاقة الكهربائية – الفرات الأوسط؛ لقيامهما بالتلاعب وإضافة أسماءٍ وهميَّةٍ في قوائم تشغيل، وتحويل (800) من الأُجراء اليوميِّين في الدائرة إلى صفة عقودٍ.

وفي التفاصيل، أوضحت الدائرة في بيانها أنَّ “فريق عملٍ من ملاكات مكتب تحقيق بابل، الذي قام بالانتقال إلى المديريَّة، تمكَّن بعد متابعةٍ وتحرٍّ، من ضبط مسؤولي الشؤون الإدارية والموارد البشرية فيها؛ لثبوت قيامهما بالتلاعب في قوائم  تشغيل (800) أجير يومي، وتحويل (564) منهم إلى عقود خلافاً لقرار مجلس الوزراء”.

وأشارت إلى أن “التحقيقات الأوليَّة في عمليَّة الضبط  التي نُفِّذَت بموجب مُذكَّرةٍ قضائيَّةٍ كشفت عن قيام المُتَّهمين بإضافة أسماء وهمية للأُجراء اليوميين الذين تركوا العمل؛ بغية تشغيل أجراء آخرين بدلاً منهم، لافتة إلى أن آلية تشغيل الأجراء الجدد تكون عن طريق توفير بديل للأجير التارك للعمل في المحطات التابعة لها، إلا أنه لا يوجد ما يؤيد تركهم للعمل، علماً أن الشركة مستمرة في التشغيل، رغم وضعها لافتاتٍ على واجهة مقرِّها بعدم قبول طلبات التشغيل؛ لعدم توفر السيولة المالية، حسب زعمها”.

وبيَّنت أنَّه “تمَّ تنظيم محضر ضبطٍ أصوليّ بالمضبوطات، وعرضه رفقة المُتَّهمين على قاضي التحقيق المُختصِّ؛ الذي قرَّر توقيفهما استناداً لأحكام المادَّة (340) من قانون العقوبات” التي تنص على 
يعاقب بالسجن مدة لا تزيد على سبع سنوات أو بالحبس كل موظف أو مكلف بخدمة عامة احدث عمدا ضررا باموال أو مصالح الجهة التي يعمل فيها أو يتصل بها بحكم وظيفته أو باموال الاشخاص المعهود بها اليه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.