انت هنا في
الرئيسية > اخبار خارجية > وزير الخارجية الأميركي يعتبر هجوم قوات النظام على أدلب “تصعيد خطير للصراع السوري”

وزير الخارجية الأميركي يعتبر هجوم قوات النظام على أدلب “تصعيد خطير للصراع السوري”

 

قال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، إن الولايات المتحدة تعتبر هجوم جيش النظام السوري على محافظة إدلب، التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة تصعيداً للصراع السوري.

 

وكتب بومبيو في تغريدة على تويتر “الولايات المتحدة تعتبر هذا تصعيدا لصراع خطير بالفعل”. ووجه أيضاً انتقادات لوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف “لدفاعه عن الهجوم السوري والروسي”.

 

يأتي هذا فيما قال المفوض السامي لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة إن هجمة عسكرية محتملة على آخر معقل للمعارضة في سوريا تهدد بإثارة موجة جديدة من النزوح، وتثبط همة اللاجئين من العودة إلى الوطن.

 

وقال فيليبو غراندي، إن الهجوم على إدلب “سيكون صعباً للغاية.” وأضاف أنه ناشد النظام السوري لإيجاد طريقة للمنطقة، المكتظة بالمدنيين والجماعات المسلحة، “تحفظ حياة المدنيين.”

 

وتابع أن الهجمة تهدد بالتسبب في وقوع العديد من ضحايا المدنيين، وإثارة عملية نزوح جديدة ويمكن أيضاً أن تحبط اللاجئين من العودة. “تخاطرون أيضا بإرسال رسالة للاجئين بأن الوضع غير آمن. سيراقب اللاجئون عن كثب ما يحدث في إدلب في الشهور القليلة المقبلة”.

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Top