هبوط اضطرارى لطائرة سنغافورية فى موسكو

هبوط اضطرارى لطائرة سنغافورية فى موسكو

لجأت طائرة تابعة للخطوط الجوية السنغافورية، للهبوط اضطراريا اليوم الأحد فى مطار “دوموديدوفو” بموسكو، بعد أن تعرضت إحدى مضيفات الطيران بسكتة دماغية.

وأبلغ الطيار مراقبي الحركة الجوية، أن أحد أفراد الطاقم يشعر بتوعك، والذين اقترحوا عليه تغيير مسار الطائرة التي كانت متجهة من مدينة كوبنهاجن الدنماركية إلى سنغافورة، وتنفيذ هبوط في موسكو، وفقا لوكالة سبوتنيك الروسية.

وقام الأطباء في مطار “دوموديدوفو” الروسي، بفحص المضيفة وتم تشخيص إصابتها بسكتة دماغية ونقلوها إلى المستشفى.

ومن جهة أخرى أُجبرت طائرة كانت متوجّهة من مدينة لوس أنجلوس الأمريكية إلى أتلانتا على تغيير مسارها للقيام بهبوط اضطراري عندما هاجم أحد الركاب مضيفين وهدد بإسقاطها، وفق ما أفادت السلطات.

وحسب موقع قناة الحرة، وقعت الحادثة بينما يسافر الأمريكيون جوّا أكثر من أي وقت مضى منذ بدء الوباء وفي وقت ازدادت الحوادث المرتبطة بـ”ركاب خارجين عن السيطرة” بشكل كبير، وتثير معظمها خلافات بشأن وضع الكمامات.

وفي أحدث واقعة من هذا النوع، وقعت اضطرابات في مقدّم طائرة رحلة “دلتا 1730″، وفق شركة الطيران وتقارير إعلامية.

وبينما دخل الراكب في سجال مع المضيفين مكررا أنه “سيسقط الطائرة”، دعا الطيّار “جميع الرجال القادرين على ذلك جسديا” إلى المساعدة.

وسارع عدد من الأشخاص، بينهم طيّار خارج أوقات عمله، للمساعدة في السيطرة على الراكب وهو أمر نجحوا فيه بعد عراك عنيف تم تصويره بالفيديو جزئيا، وفق الشرطة.

وتم تحويل مسار الرحلة إلى أوكلاهوما، حيث ألقت الشرطة القبض على المشتبه به الذي تم التعريف عنه على أنه موظف في شركة “دلتا” خارج أوقات عمله يبلغ من العمر 20 عاما، وفق ما أفادت تقارير، ولم يتضح دافعه.

وبعدما اشتكى من آلام في الصدر وأظهر مؤشرات على ما ذكرت الشرطة أنها مشاكل نفسية، نقل المشتبه به إلى المستشفى.

وفتّشت الشرطة الطائرة قبل السماح للرحلة باستكمال مسارها فيما يجري مكتب التحقيقات الفدرالي تحقيقا في المسألة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.