نهب وزارة الاتصالات في #غينيا على خلفية تدهور الأوضاع الأمنية

نهب وزارة الاتصالات في #غينيا على خلفية تدهور الأوضاع الأمنية

نهب مجهولون محتويات مباني وزارة الاتصالات في غينيا، وكذلك محطة البث الإذاعي الحكومية، مستغلين انفلات الأمن بالبلاد، وذلك بعد يوم من الانقلاب الذي نفذه عسكريون واستولوا على السلطة.

نهب وزارة الاتصالات في غينيا على خلفية تدهور الأوضاع الأمنية بعد الانقلاب العسكريغويتيريش يدعو للإفراج الفوري عن رئيس غينيا
الاتحاد الأوروبي يدين “الاستيلاء على السلطة بالقوة” في غينيا
وأفادت الأنباء أن مكتب وزير الاتصالات، عمارة سومبارى، تعرض للنهب ليلة الاثنين، بالإضافة إلى نهب محتويات الوزارة. كما قام مجهولون أيضا بنهب مباني وسائل الإعلام المحلية، وتم الاستيلاء على مبالغ مالية كبيرة وأجهزة كمبيوتر من المباني.

واستولى الجيش الغاني أمس الأحد على السلطة بعد اعتقال الرئيس، ألفا كوندي (83 عاما)، وأعلن الجيش تعطيل العمل بدستور البلاد، وفرض حظر التجول وإغلاق الحدود.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.