fbpx
تخطى إلى المحتوى

محكمة بريطانية تدين متطرفا بايع داعش بالتخطيط لقطع رأس تيريزا ماي

دانت محكمة بريطانية اليوم (الاربعاء) بريطانيا سبق ان بايع تنظيم (داعش) بالتخطيط للاعتداء على مقر رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي وقطع رأسها.

وخطط نعيم الرحمن زكريا (20 عاما) لتفجير بوابة مقر ماي في 10 داونينغ ستريت وقتل حراسها ثم مهاجمتها، وفق المحكمة.

وكان زكريا يعتقد خلال الاعداد لمخططه انه يتواصل مع احد مسؤولي المجموعات في التنظيم، في حين انه كان في الحقيقة يتحدث الى رجال أمن متخفين.

واعتقل عندما ذهب لتسلّم ما كان يعتقد انه حقيبة مليئة بالمتفجرات في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي.

وقال المدعي العام البريطاني مارك هايوود: «قبل ان يحول اعتقاله دون تنفيذ مخططه، كان يعتقد انه على بعد ايام من هدفه الذي لم يكن أقل من اعتداء ارهابي عبر استخدام سكاكين ومتفجرات ضد دوانينغ ستريت، ولو استطاع كان (الهجوم) سيكون على رئيسة الوزراء البريطانية شخصيا».

وفي محادثة مع رجل أمن متخف على تطبيق «تيلغرام» للرسائل قال زكريا «اريد ان انفذ تفجيرا انتحاريا ضد البرلمان. اريد ان احاول قتل تيريزا ماي».

وقال لضابط شرطة متخف ايضا انه «سيجري سريعا لعشر ثوان»، حتى يصل الى مدخل داونينغ ستريت بهدف «قطع رأسها»، اي ماي.

وفي وقت سابق، اعترف زكريا بمساعدة صديقه عقيب عمران (22 عاما) على الانضمام الى «داعش» في سورية عبر تسجيل فيديو.

وقال هايوود ان الرجلين تشاركا «العقيدة المنحرفة» للتنظيم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

صحيفة العراقوكالة الاستقلال  |  وصفات PNC  |  العرب في اوروبا  |  IEGYPT  Your Grad Gear