لا تعليق!تويتر ينشر مسؤول اللجنة الامنية في محافظة القادسية يعتدي على النتظاهرين واطلاق سراحه

لا تعليق!تويتر ينشر مسؤول اللجنة الامنية في محافظة القادسية يعتدي على النتظاهرين واطلاق سراحه

نشر تويتر :مسؤول “اللجنة الدينية” في مجلس محافظة #القادسية “حسين البديري” مع مجموعة أشخاص بزي مدني ومركبات من دون أرقام؛ يعتدون بالضرب على المتظاهرين السلميين، في قضاء الشامية غربي المحافظة.

وأطلقت محكمة في الديوانية، السبت (12 تشرين الأول 2019)، سراح عضو مجلس المحافظة المتهم بالاعتداء على المتظاهرين، حسين البديري، بكفالة مالية.

وقال مصدر قضائي ، إن “المحكمة قضت بإطلاق سراح البديري، بكفالة ضامنة، بعد أن ألقي القبض عليه إثر عدد من الشكاوى، تقدم بها متظاهرون من قضاء الشامية، غرب المحافظة.

وأضاف المصدر، أن القضاء “حقق مع البديري وفق المادة 430 من قانون العقوبات، الخاصة بالمشاجرات”.والتي تنص على

مادة 430
1 – يعاقب بالسجن مدة لا تزيد على سبع سنوات أو بالحبس كل من هدد آخر بارتكاب جناية ضد نفسه أو ماله أو ضد نفس أو مال غيره أو باسناد امور مخدشة بالشرف أو افشائها وكان ذلك مصحوبا بطلب أو بتكليف بامر أو الامتناع عن فعل أو مقصودا به ذلك.
2 – ويعاقب بالعقوبة ذاتها التهديد اذا كان التهديد في خطاب خال من اسم مرسله أو كان منسوبا صدوره الى جماعة سرية موجودة أو مزعومة.

مادة 431
يعاقب بالحبس كل من هدد آخر بارتكاب جناية ضد نفسه أو ماله أو ضد نفس أو مال غيره أو باسناد امور خادشة للشرف أو الاعتبار أو افشائها بغير الحالات المبينة في المادة 430.

مادة 432
كل من هدد آخر بالقول أو الفعل أو الاشارة كتابة أو شفاها أو بواسطة شخص آخر في غير الحالات المبينة في المادتين 430 و431 يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على سنة واحدة أو بغرامة لا تزيد على مائة دينار.

وكان مصدر مطلع قد أفاد، الخميس (10 تشرين الأول 2019)، بأن قوة أمنية ألقت القبض على عضو مجلس محافظة الديوانية، حسين البديري، بتهمة الاعتداء على المتظاهرين.

وقال المصدر لـ(بغداد اليوم)، إن “القوات الأمنية ألقت القبض على عضو مجلس محافظة الديوانية، حسين البديري بتهمة الاعتداء على المتظاهرين في قضاء الشامية غرب الديوانية”.

واشار إلى أن أمر القبض جاء بعد أن “قدم أكثر من 50 متظاهرا شكوى ضد البديري، بتهمة قمع تظاهرات تشرين الأول الاخيرة”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.