الكيان الصهيوني :3 وفود عراقية تزور اسرائيل

الكيان الصهيوني :3 وفود عراقية تزور اسرائيل

كشف الكاتب والصحفي الاسرائيلي ايدي كوهين عن قيام ثلاثة وفود عراقية “رسمية” بزيارة بلاده والقيام بالتفاوض على ثلاثة محاور.
وقال كوهين في عدة تغريدات على حسابه بتويتر، “ثلاثة وفود عراقية رسمية وصلت مؤخراً وعلى مستوى رفيع بعثتها الحكومة العراقية إلى القدس تفاوضت معنا على ثلاثة محاور”.
واضاف ان المحاور هي،
١- الانسحاب الإيراني من جنوب سوريا مقابل وقف القصف الاسرائيلي
٢- حل الأحزاب الشيعية ويعلن العراق وسوريا ولبنان ودول الخليج التطبيع
٣- غير صالح للنشر.
وتابع في تغريدة اخرى، “لقد كشفت سابقا عن زيارات وفود عراقية الى إسرائيل واليوم كشف التلفزيون الاسرائيلي عن وصول ثلاثة وفود من العراق وليس من كوردستان الا من العراق”.
واضاف، “احد الاشخاص هو مقرب جدا من حنان الفتلاوي، عندي بعض الاسماء لكن خوفا على حياة الأشخاص لن أفصح عنهم”.
وتابع في تغريدة اخرى، “اعترف بأنني لم اكن اعلم حول التقارب العراقي الإسرائيلي في الآونة الأخيرة. من مكالمات اجريتها منذ دقائق مع مسؤولين كبار في إسرائيل علمت بأن اكثر من ١٢ نائبا زاروا إسرائيل سرا عبر الأردن أو تركيا او دولة اوروبية من مطلع عام ٢٠١٨. عيون صدام تشوف”.
وفي منشور منفصل على حسابه بفيسبوك قال كوهين، “‏أكثر من 30 نائبا عراقيا يطلبون زيارة إسرائيل سرا”.

وقال المقصود ب رقم ٢ المليشيات الشيعية والمرتزقة امثال عصائب الحق والحشد الشعبي والخ…

وقالت القناة 12 في تل ابيب ان هناك تقاربا في العلاقات بين العراق و”إسرائيل” في الأشهر الأخيرة، زارت 3 وفود من العراق “إسرائيل” تحت ستار من السرية – آخرها كان في الشهر الماضي.

وكشفت وزارة الخارجية الإسرائيلية، مساء الأحد، عن قيام 3 وفود من دولة عربية بزيارتها خلال عام 2018.

وقالت الوزارة في بيان لها على صفحتها الرسمية بـ “تويتر”، إن “ثلاثة وفود من العراق، ضمت 15 شخصا، زارت إسرائيل خلال العام الأخير”.

وأضافت الوزارة، أن “زيارة الوفد العراقي الثالث إلى إسرائيل جرت قبل عدة أسابيع”.

وأوضحت أن “الوفود ضمت شخصيات سنية وشيعية وزعماء محليين لهم تأثير بالعراق”.

كما أشارت إلى أن “هذه الشخصيات زارت متحف ياد فاشيم لتخليد ذكرى المحرقة، واجتمعت ببعض الأكاديميين والمسؤولين الإسرائيليين”.

هذا ولم توضح الخارجية الإسرائيلية الهدف من زيارة هذه الوفود.

وفي السياق ذاته، زعم المحلل السياسي الإسرائيلي، إيدي كوهين، على صفحته الرسمية بموقع “تويتر”: إن “الحكومة العراقية أرسلتها للتفاوض مع إسرائيل بشأن الانسحاب الإيراني من جنوبي سوريا مقابل وقف القصف الاسرائيلي للأراضي السورية”.

وأضاف أن “الوفود فاوضت أيضا، بشأن حل الأحزاب الشيعية في العراق وسوريا ولبنان ودول الخليج، وأن تعلن جميعها التطبيع مع إسرائيل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.