قائد الجيش الليبي “حفتر” يعلن أقتراب ساعة النصر في درنة

قائد الجيش الليبي "حفتر" يعلن أقتراب ساعة النصر في درنة

 

أعلن قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر، “اقتراب ساعة النصر والتحرير” في مدينة درنة التي يسيطر عليها مقاتلون متشددون.

 

وتشن قوات حفتر منذ الشهر الفائت هجوماً لتحرير درنة، المدينة الوحيدة التي لا تزال خارج سيطرة الجيش الوطني الليبي الذي يقوده المشير حفتر.

 

ويقول حفتر في تسجيل فيديو نشر على “يوتيوب” إن قواته تمكنت من “تطهير ضواحي مدينة درنه ومحيطها من جماعات الإرهاب”.

وتقع درنة على بعد 1000 كلم شرق طرابلس ونحو 300 كلم شرق بنغازي ويسيطر عليها متشددون منذ سقوط نظام معمر القذافي في 2011.

 

واضاف المشير حفتر الاثنين أنه بعد “تحرير درنة” ستدخل قواته المدينة لـ”بسط السيطرة التامة على كامل أحيائها، ومرافقها، وفك قيود عزلتها، وإعادة الحياة الطبيعية إليها، و حماية أهلنا، وأشقائنا فيها، والقضاء على ما تبقى من زمر الإرهاب”.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.