fbpx
تخطى إلى المحتوى

في سوريا : بايدن يعلن تصفية زعيم “داعش” خلال عملية أمريكية

في سوريا : بايدن يعلن تصفية زعيم "داعش" خلال عملية أمريكية

عبد الله قرداش، خليفة “أبو بكر البغدادي”، وبقي ملازما للبغدادي في الظل طوال أكثر من عقد، فمن هو زعيم “داعش” الذي أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن مقتله اليوم في غارة جوية؟

اذ لم يكن اختيار قرداش (الاسم الحركي: أبو إبراهيم الهاشمي القرشي)، خلفا للبغدادي محل قبول التنظيم، إذ أثار رفضا في أوساطه بعد شكوك حول أصوله التركمانية العراقية وليست العربية.

ـ بقي في الظل منذ تسلم البغدادي قيادة التنظيم عام 2010.

ـ أصيب، وكاد أن يُقتل مع البغدادي عام 2017، بينما قتل مرافقه، وذلك بعد غارة جوية استهدفت مقرهما خلال المعارك التي خاضها الجيش السوري لتطهير مدينة البوكمال السورية الحدودية مع العراق، وكانت آخر معاقل تنظيم “داعش” في سوريا.

ـ بعض المصادر تقول إن إصابته تمت خلال قصف لطائرات استراتيجية روسية لمعسكرات التنظيم في البوكمال في معركة دحره عنها.

ـ انتقل قرداش بعد تلك الإصابة إلى محافظة إدلب، وبعد مغادرته شرق الفرات إلى إدلب بقليل، اضطر البغدادي إلى عبور الفرات إلى مناطق شرقي النهر، وذلك بعد تأكد خسارة التنظيم لمعركة البوكمال.

اذ بدأ البغدادي استكمال المعارك تزامنا مع العمل على إعادة هيكلة التنظيم وتحديد أولوياته مع عبد الله قرداش، تمهيداً للعودة إلى ما يعرف في أدبيات التنظيم بما قبل “التمكين”.

ـ اضظر البغدادي لاحقا إلى مغادرة شرقي الفرات، بعد أن كادت قوات سوريا الديمقراطية (قسد) تصل إليه في هجوم بغطاء جوي أميركي شنته على المنطقة التي كان يتحصن فيها في بلدة الباغوز نهاية العام 2018.

اذ أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن أن العملية الخاصة التي نفذتها الولايات المتحدة الليلة الماضية في شمال غربي سوريا توجت بتصفية زعيم تنظيم “داعش” أبو إبراهيم الهاشمي القرشي.

بايدن يعلن تصفية زعيم مصادر سورية: 13 قتيلا بينهم نساء وأطفال جراء العملية الأمريكية في إدلب
وقال بايدن في بيان نشره البيت الأبيض عبر موقع الإلكتروني: “بتوجيهات صادرة عني، نفذت القوات العسكرية الأمريكية في شمال غرب سوريا بنجاح عملية لمكافحة الإرهاب لحماية الشعب الأمريكي وحلفائنا ولجعل العالم مكانا أكثر أمانا”.

وأعلن أنه “بفضل مهارة وشجاعة قواتنا المسلحة، تم إقصاء أبو إبراهيم الهاشمي القرشي، زعيم داعش، من ساحة المعركة”، مؤكدا عدم سقوط أي ضحايا أمريكيين في العملية.

وأكدت تقارير صحفية أن مروحيات أمريكية نفذت خلال العملية إنزالا لمجموعة من عناصر القوات الخاصة في منطقة أطمة الواقعة في ريف إدلب الشمالي، عند مقربة من الحدود التركية ومعبر دير بلوط الفاصل بين إدلب ومنطقة عفرين.

ووفقا للتقارير، استهدفت العملية منزلا في هذه المنطقة واندلعت اشتباكات عنيفة رافقها قصف جوي وانفجار قوي واحد على الأقل.

وأفادت صحيفة “وول ستريت جورنال” في وقت سابق اليوم الخميس، بأن “موقع الغارة المبلغ عنه هو مبنى يقع على بعد حوالي 15 ميلا من قرية باريشا في سوريا حيث قتل زعيم تنظيم “داعش” أبو بكر البغدادي في أكتوبر 2019 في غارة نفذتها الولايات المتحدة”.

وأفادت مصادر سورية موالية للحكومة ومعارضة لها بسقوط 13 قتيلا على الأقل خلال العملية، بينهم ستة أطفال وثلاث أو أربع نساء.

وخسر الجيش الأمريكي خلال العملية إحدى مروحياته التي تم تدميرها على الأرض عندما أجبرت على الهبوط بسبب مشكلة ميكانيكية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

صحيفة العراقوكالة الاستقلال  |  وصفات PNC  |  العرب في اوروبا  |  IEGYPT  Your Grad Gear