علماء بريطانيون يزيحون الستار عن تقنية تجدد مينا الأسنان

علماء بريطانيون يزيحون الستار عن تقنية تجدد مينا الأسنان

كشف علماء بريطانيون أن مينا الأسنان يمكن أن يعاد توليدها فى المستقبل، ما يمنع حشو الأسنان وألم الأسنان وحتى وقف فقدان الأضراس.

ووفقاً لموقع صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، طورت جامعة كوين مارى فى لندن طريقة جديدة لنمو المواد المعدنية التى يمكن أن تجدد الأنسجة الصلبة مثل مينا الأسنان والعظام.

وأوضح الباحثون أن المينا تكسو الجزء الخارجى من أسناننا وهو أصعب نسيج فى الجسم قادر على مقاومة العض والتعرض للأطعمة والمشروبات الحمضية ودرجات الحرارة العالية.

وعلى عكس الأنسجة الأخرى فى الجسم، لا يمكن للمينا تجديدها بمجرد فقدانها، وهذا يمكن أن يؤدى إلى ألم الأسنان وخسارتها التى تصيب نصف سكان العالم.

لذا فإن إيجاد طريقة للحفاظ على المينا أو استعادتها كان منذ فترة طويلة حاجة رئيسية فى طب الأسنان.

حماية أسنانك من الأذى

وأظهرت الدراسة الجديدة أن هذا الأسلوب الجديد يمكن أن يخلق مواد ذات دقة ملحوظة لكى تبدو وتتصرف مثل مينا الأسنان، ويمكن استخدام هذه المواد لمجموعة واسعة من مضاعفات الأسنان مثل الوقاية وعلاج تسوس الأسنان أو حساسية الأسنان – المعروف أيضا باسم فرط الحساسية العاج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.