#سوريا تودع احد فنانيها الاثنين

#سوريا تودع احد فنانيها الاثنين

غيب الموت احد فناني الدراما السورية عن عمر لم يتجاوز الثالثة والستين عاماً.
ونعت نقابة الفنانين السوريين فاروق الجمعات الذي توفي مساء أمس، وسيشيع جثمانه ظهر اليوم.

الفنان الجمعات من مواليد قرية جباب في ريف درعا تخرج من قسم التمثيل في المعهد العالي للفنون المسرحية سنة 1983 شارك منذ تخرجه بالعديد من الأدوار على الخشبة ومنها “رحلة حنظلة وقبل ان يذوب الثلج والفيل يا ملك الزمان” وفي السينما قدم عدة أفلام مثل مريم ودمشق حلب إخراج باسل الخطيب وأيام الضجر للمخرج عبد اللطيف عبد الحميد.

وكان للراحل حضور خاص في الدراما التاريخية والبدوية بسبب طريقة القائه المميزة واتقانه للهجة البدوية ولذلك شارك بالكثير من أعمال الدراما الإذاعية وفي مسلسلات الدوبلاج.

ومن أعمال الجمعات التلفزيونية أيضا البركان والجوارح والقلاع والفوارس وفتح الأندلس وقمر بني هاشم وشعراء العرب والحلاج ونهاية رجل شجاع وكنا أصدقاء والخان وعابرو الضباب والثعبان والخصال الثلاث وفي ظروف غامضة وأنشودة المطر وياسمين عتيق ووصمة عار وبواب الريح واوركيديا وحارس القدس والطواريد وسنة أولى زواج وكرسي الزعيم كما ساهم في أعمال الدراما العربية المشتركة مثل الهيبة والعراب وفرقة ناجي عطا الله وصقار وحارس الجبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.