داعشي عراقي لأحداث في الكويت: علينا التخطيط والتمويل.. وعليكم التفجير

داعشي عراقي لأحداث في الكويت: علينا التخطيط والتمويل.. وعليكم التفجير

دخلت قضية «أحداث داعش» ــ التي انفردت القبس بنشرها على مدى الأيام الماضية ـــ منعطفات جديدة، وتكشفت تفاصيل مثيرة، حيث توصلت الأجهزة الأمنية إلى هوية الداعشي الذي تواصل مع المتهم الرئيس «ابن النائب السابق»، وتبين أنه استعمل حيلاً جَهنمية ليقنعه بالانضمام إلى التنظيم. ووفق المصادر، فإن الداعشي الذي تولى هذه المهمة عراقي الجنسية ومن أخطر عناصر التنظيم في العراق، ومطلوب للسلطات الأمنية في موطنه، مشيرة إلى أن الأجهزة الأمنية زودت نظيرتها العراقية ببياناته وصورته إضافة إلى تسجيلات صوتية له، عثر عليها رجال الأمن في الأجهزة الإلكترونية المضبوطة مع المتهم الرئيس. كشفت التحقيقات عن أن الداعشي العراقي تواصل مع المتهم الرئيس على مدى شهرين متتالين، واستدرجه خطوة بخطوة حتي أقنعه، وأحكم سيطرته العقلية والفكرية عليه، وأبلغه بأن قياديي التنظيم سيمدونه بكل ما يحتاجه من أموال، حتى يتمكن من تنفيذ أول أعماله التفجيرية داخل الكويت، ومن ثمَّ سينتظر الوقت المحدد لدخول العراق للانضمام إلى عناصر التنظيم هناك. تمويل العمليات كما أظهرت التحقيقات، أن الداعشي العراقي وعقب تأكده من ولاء المتهم الرئيس له طلب منه رسم علم داعش على كيس قمامة ووضعه داخل غرفته، كما طالبه بشراء كميات كبيرة من الذخيرة على أن يرسل له مبلغًا ماليًا عن طريق أحد محال الصيرفة. وتبين من المراسلات التي عثر عليها رجال الأمن في الأجهزة الهاتفية للمتهم أن الداعشي طالبه بتجنيد أصدقائه المقربين منه لتكوين خلية في الكويت تتولى تنفيذ عمليات تفجيرية، على أن يكون هو قائدها، والمحرك الرئيس لهم. ذخائر ضبطت بحوزة المتهمين بيان «الداخلية» إلى ذلك، وتأكيداً لما انفردت القبس بنشره على مدار ثلاثة أيام متتالية، عن ضبط مجموعة من الأحداث غرر بهم تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، وعثر بحوزتهم على أسلحة وذخائر، أكدت وزارة الداخلية أنه ضمن جهود قطاعاتها المختلفة الحثيثة للتصدي للجريمة وتعقب المجرمين ومواجهتهم بكل حزم تمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط شخصين من الأحداث أعمارهما 15 و 16 سنة، وشخص آخر بالغ يحوزون أسلحة وذخائر غير مرخصة ويحملون الفكر المتطرف. وقالت الوزارة في بيان لها إنه بناء على التعاون بين الأجهزة الأمنية المختصة وبعد البحث والتحري عن الخارجين عن القانون تم ضبط أحد المتهمين الذي أقرَّ أنه تعرف على شخص من خلال أحد برامج التواصل الاجتماعي، وحصلت بينهما مناقشات وحوارات تبين أنهما يحملان الفكر المتطرف نفسه. وأشارت إلى أنه بعد عمل المزيد من التحريات، وتكثيف عمليات البحث والتحري وجمع المعلومات تم ضبط شخصين آخرين، أحدهما حدث، يحملان الفكر المتطرف نفسها وبعد أخذ الإذن القانوني اللازم جرى تفتيش منزلهما وجرى العثور على أسلحة وذخائر غير مرخصة وشعارات وأجهزة تصوير. اعترافات مثيرة وبينت أنه وبمواجهتهما بما نسب إليهما أقرا واعترفا بحيازتهما الأسلحة والذخائر، حيث تمت إحالة المتهمين والمضبوطات إلى جهات الاختصاص لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقهم. ودعت الوزارة أولياء الأمور إلى ضرورة الالتفات إلى الأبناء والتقرُّب اليهم وسماع همومهم ومناقشتهم ونصحهم ومتابعتهم عند استخدامهم مواقع التواصل الاجتماعي حتى لا يقعوا تحت طائلة القانون والافكار المتطرفة والمواقع التي تدعو إلى نشر كل ما يخالف القانون بين فئات الشباب. أسلحة مضبوطة ضبط 6 متهمين..أخلي سبيل 3 انفردت القبس بنشر تفاصيل القضية في عددها الصادر 24 الجاري، حيث أشارت إلى أن الأجهزة الأمنية تمكنت من ضبط 6 أحداث، حيث خضعوا للتحقيق جميعاً، وذكر مصدر أنه جرى إخلاء سبيل 3 منهم بعد ثبوت عدم تورطهم في القضية.

داعشي عراقي لأحداث في الكويت: علينا التخطيط والتمويل.. وعليكم التفجير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.