تم إعدام صباح هذا اليوم الصحفي الإيراني روح الله زم

تم إعدام صباح هذا اليوم الصحفي الإيراني روح الله زم

تم تأكيد حكم إعدام الصحفي روح الله زم المعارض الإيراني التي اختطفته ايران من العراق

تم تأكيد حكم إعدام الصحفي روح الله زم المعارض الإيراني التي اختطفته ايران من العراق

القضاء الإيراني: المحكمة العليا أيدت حكم الإعدام بحق الصحفي ( روح الله زم ) مدير قناة “آمد نيوز” التلغرامية. يذكر ان تم القبض عليه اثناء رحلة الى العراق وتوجيه تهم اليه اولها التخابر مع فرنسا ضد ايران وتحريض الناس علي المظاهرات والعنف عن طريق انشاء قنوات اعلاميه

الان الاعدام للمعارض الايراني روح الله زم الذي قبض عليه بالعراق

الان الاعدام للمعارض الايراني روح الله زم الذي قبض عليه بالعراق

أعلن المتحدث باسم القضاء الإيراني، غلام حسين إسماعيلي، اليوم الثلاثاء، عن الحكم بإعدام الصحفي، روح الله، الذي تتهمه طهران بالفساد في الأرض.

ونقلت وكالة أنباء ”ايلنا“ الإيرانية عن إسماعيلي، قوله: ”لقد صدر بحق روح الله زم، حُكم الإعدام، حيث اعتبرت المحكمة 13 بندًا من لائحة ضد المتهم، تقع في تهمة الفساد في الأرض، وما تبقى من العقوبات عقوبته السجن“.

وأشار المتحدث باسم القضاء الإيراني، إلى أن هذا الحُكم غير قطعي وقابل للاستئناف، حيث ستحدد المحكمة العليا المصير النهائي لهذا الحُكم.

وكان الحرس الثوري الإيراني، قد أعلن منتصف أكتوبر الماضي، عن اعتقال الصحفي المعارض، روح الله زم، في ”عملية استخباراتية معقدة“، فيما أشارت تقارير إخبارية إلى احتمالية تعاون أجهزة فرنسية وعراقية، في اعتقال الصحفي المعارض.

وأثارت قضية الصحفي روح الله زم، جدلًا كبيرًا في إيران، وذلك بعد تسريبه معلومات سرية عن فساد مسؤولين كبار في النظام، عن طريق الموقع الإخباري، الذي كان يترأسه، ويُدعى ”آمد نيوز“.

وتناولت الصحافة الإيرانية، تقارير وقتها، طرحت تساؤلات حول هوية الجهات والشخصيات داخل إيران، التي كانت تمده بالمعلومات والتقارير التي تخص قضايا كبار مسؤولي النظام.

لم ينفعه تشابه أسمه مع خميني !محاكمة روح الله في ايران

لم ينفعه تشابه أسمه مع خميني !محاكمة روح الله في ايران

في جلسة مغلقة وبغياب وسائل الإعلام، بدأت الاثنين في طهران محاكمة الناشط روح الله زام، وهو إيراني منفي في فرنسا أعلن الحرس الثوري توقيفه في أكتوبر الماضي “عبر أساليب استخباراتية عصرية وباستخدام تكتيكات ذكية” وفق الموقع الرسمي للحرس الثوري الإيراني “سباه نيوز”.

لكن تقارير أشارت إلى اعتقال زام تم من خلال استدراجه إلى مدينة النجف في العراق، ومن ثم اختطافه على أيدي الحرس الثوري الإيراني.

وكان زام الذي يحمل صفة لاجئ في فرنسا، يدير قناة على تطبيق “تلغرام” للتراسل تحمل اسم “آمد نيوز” وتتهمه طهران بأداء دور نشط في تحريك الاحتجاج خلال شتاء 2017-2018.

وبطلب من السلطات الإيرانية، وافقت شركة تلغرام على إغلاق قناة “آمد نيوز”، التي يتابعها 1.4 مليون شخص، معتبرة أن هذه القناة تحض على “العنف”.

وذكرت فارس القريبة من المحافظين في إيران أن ممثلا للادعاء العام تلا قرار اتهام زام الذي يضم “15 تهمة” خلال الجلسة الاثنين.

وأوقف الحرس الثوري زام في أكتوبر في ظروف غامضة وفي موقع مجهول، لاتهامه بـ “العمل مع الاستخبارات الفرنسية وتلقي دعم من الاستخبارات الأميركية واستخبارات النظام الصهيوني”.

وأعلن التلفزيون الرسمي الإيراني الاثنين أنه سيبث مساء “وثائقيا” يتعلق “بارتباطات روح الله زام”.

ودعت منظمة العفو الدولية للدفاع عن حقوق الإنسان مرارا السلطات الإيرانية إلى الكف عن بثّ “اعترافات متلفزة” لمشتبه بهم باعتبار أن في هذه الأساليب “خرقا لحقوق الدفاع”.

وسبق للتلفزيون الإيراني أن عرض فيديو للمعارض زم، جالسا على كرسي إلى جانب علمي إيران والحرس الثوري، يقول إنه نادم على مناهضته “للثورة الإسلامية”​.

ايران تعتقل المعارض روح الله أثناء زيارة الاربعين في كربلاء

ايران تعتقل المعارض روح الله أثناء زيارة الاربعين في كربلاء

كشف معارض إيراني يقيم في الولايات المتحدة، الثلاثاء، عن عملية اعتقال الصحافي البارز والمعارض روح الله زم الذي أعلن عنه الحرس الثوري  أمس الاثنين، بأنه تم في العراق وبتعاون والده الموالي للنظام في طهران.

.

وقال أمير عباس فخر أور في شريط فيديو تحدث فيه عن كيفية اعتقال روح الله زم  إن ”اعتقاله تم بالتنسيق مع عائلته وتحديدًا والده رجل الدين محمد علي زم الموالي للنظام”.

وأضاف فخر أور أن ”روح الله زم جرى اعتقاله في العراق عندما نوى الذهاب إلى زيارة الأربعين ولقاء عائلته التي تتواجد الآن في مدينة كربلاء لأداء مراسم زيارة الأربعينية التي تصادف يوم السبت المقبل”.

وأعلن الحرس الثوري الايراني، امس الاثنين، اعتقال الناشط الايراني، روح الله زم، مدير موقع “امد نيوز” المعارض والمسؤول عن تسريب وثائق واسرار استخباراتية مرتبطة بإيران.

وزم، كان يقيم خارج البلاد، ولم تحدد الجهة بعد موقع اقامته، وتحدثت وسائل اعلام ايرانية عن ان الاعتقال تم وفق عملية متطورة قام بها الحرس، مشيرة الى ان زم “معارض للثورة الاسلامية”. ووصف الحرس الثوري زم في بيانه بأنه “احد عناصر الشر” وبأنه “مرتزق”.

وقال الحرس في بيان العلاقات العامة انه استخدم اساليب امنية جديدة ونفذ عملية معقدة، وخدع “الاستخبارات الاجنبية”، وأضاف ان زم “معروف بتوجهاته المناهضة للثورة الاسلامية، رغم ان هذا الشخص كان يخضع لمراقبة وحماية دائمية واسناد من العديد من المراكز الاستخباراتية”.

وقالت وكالة “فارس” في خبر أولي وعاجل، انه استخبارات الحرس الثوري “تمكنت في اطار عملية استخبارية معقدة من اعتقال رئيس الموقع الالكتروني “آمد نيوز” المعادي للثورة “روح الله زم”.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن “روح الله زم”  مدير قناة “آمد نيوز” على قناة التلغرام، وكانت هذه القناة تستخدم كأداة تستخدمها اجهزة التجسس المناهضة للثورة الاسلامية والنظام الاسلامي في ايران، لنشر الاخبار الزائفة والاشاعات ضد الجمهورية الاسلامية، وقد اعتُقل على يد منظمة الحرس الثوري الايراني خارج حدود ايران، وتم اعادته للبلاد.

وأضافت الوكالة الايرانية: “كانت هذه القناة تسعى الى بث روح اليأس عبر نشر اخبار مزيفة وكاذبة ضد المسؤولين الايرانيين وتشويه صورة النظام الاسلامي وتضليل الشارع العام في ايران، لصالح أعداء الجمهورية الإسلامية وأجهزة التجسس ولأهداف تخريبية”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.