تفجير يشتهدف دورية للجيش السوري الاربعاء

تفجير يشتهدف دورية للجيش السوري الاربعاء

 

على خلفية التفجير الإرهابي على جسر الرئيس بدمشق، شدد وزير الداخلية السوري، اللواء محمد الرحمون، على مواصلة “ملاحقة وبتر الأيدي الآثمة أينما كانت”.

وقال الرحمون في تصريح لقناة السورية: “ستتم ملاحقة الأيادي الآثمة وسيتم بترها أينما كانت”، مشددا على أنه “لن يتم التخلي عن ملاحقة الإرهاب.. وسنلاحق الإرهابيين الذين أقدموا على هذه الجريمة النكراء أينما كانوا”.

وأفادت وكالة الأنباء السورية بمقتل 14 شخصا وإصابة آخرين في تفجير إرهابي بواسطة عبوتين ناسفتين في وقت سابق من اليوم الأربعاء، وذلك أثناء مرور حافلة تابعة للجيش السوري، مشيرة إلى أن جرى تفكيك عبوة ناسفة ثالثة من قبل أفراد عناصر الهندسة العسكرية.

إلى ذلك، تفقد وزير الصحة السوري، الدكتور حسن محمد الغباش، صحبة محافظ دمشق، المهندس عادل العلبي، المصابين في التفجير الإرهابي قرب جسر الرئيس بدمشق.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.