ترامب: نريد حماية الأكراد حتى بعد انسحاب قواتنا من سوريا التي اصبحت رمل وموت

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أن بلاده تسعى إلى حماية الأكراد الذين تحالفت معهم في سوريا لمحاربة “داعش” حتى بعد انسحاب قوات الولايات المتحدة من هذا البلد العربي.

وقال ترامب، خلال اجتماع مع أعضاء إدارته في البيت الأبيض، اليوم الأربعاء، إن “الولايات المتحدة تريد حماية الأكراد حتى بعد انسحاب قواتها من سوريا”.

وأشار ترامب في هذا السياق إلى أن إكمال سحب العسكريين الأمريكيين من الأراضي السورية سيتطلب “فترة زمنية معينة”، فيما نفى البيت الأبيض مع ذلك أنه أمهل البنتاغون 4 أشهر لإنجاز هذه المهمة.

وقال  “إننا لا نريد سوريا، أوباما سلمها منذ سنوات برفضه تجاوز الخط الأحمر.. وأنا من تجاوزته عندما أطلقت 59 صاروخا عليها، لكن ذلك حصل بعد مرور فترة طويلة”.

وتابع موضحا: “توجيه التهديدات أمر مناسب لكن عليك دائما الالتزام بفعل تهديداتك، لا يمكنك القيام بالتهديد وعدم فعل أي شيء”.. “الولايات المتحدة خسرت سوريا منذ وقت طويل، وبالإضافة إلى ذلك فإننا نتحدث هناك عن الرمل والموت، لا نتحدث عن ثروات ضخمة، الحديث يدور عن الرمل والموت”!

واعتبر أن الأكراد يقاتلون بصورة أفضل بكثير عندما يقودهم العسكريون الأمريكيون، مشددا على أن الولايات المتحدة تريد حمايتهم لأنهم حلفاء، واستطرد بالقول: “لا أريد البقاء في سوريا للأبد، إنها رمل وموت”!

كما أشار سيد البيت الأبيض، موضحا قراره بسحب قوات بلاده من سوريا، أن الوجود العسكري الأمريكي هناك ضد “داعش” كان بشكل أكبر في مصلحة إيران روسيا، مضيفا: “فهما تكرهان داعش أكثر منا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.