بومبيو يصدر بيانا عن امتناع مجلس الامن من اصدار بيانا ضد ايران

بومبيو يصدر بيانا عن امتناع مجلس الامن من اصدار بيانا ضد ايران

بيان صحفي
وزير الخارجية مايكل ر. بومبيو
14 آب/أغسطس 2020

تقع على عاتق مجلس الأمن الدولي مسؤولية حفظ السلام والأمن الدوليين، إلا أنه فشل اليوم في الوفاء بمهمته الأساسية. رفض المجلس قرارا منطقيا يقضي بتمديد حظر الأسلحة المفروض على إيران منذ 13 عاما ومهد الطريق أمام الدولة الأولى الراعية للإرهاب في العالم حتى تشتري وتبيع الأسلحة التقليدية بدون قيود محددة تفرضها الأمم المتحدة لأول مرة منذ أكثر من عقد من الزمن. لا مبرر لفشل مجلس الأمن الدولي في التحرك بحزم دفاعا عن السلام والأمن الدوليين.

لقد رفض مجلس الأمن مطالبات مباشرة بتمديد حظر الأسلحة من دول عدة في الشرق الأوسط متأثرة بأعمال العنف التي تقوم بها إيران. دعمت دول عربية وإسرائيل تمديد الحظر بقوة، وقد اجتمعت ست دول خليجية نهاية الأسبوع الماضي لتطالب مجلس الأمن بتمديد الحظر. وطلبت إسرائيل أيضا ذلك من المجلس بغية منع إيران من توسيع ترسانتها وتحديثها. تعرف تلك الدول أن إيران ستنشر المزيد من الفوضى والدمار إذا انتهت فترة الحظر، إلا أن مجلس الأمن قد اختار تجاهلها.

لن تتخلى الولايات المتحدة يوما عن أصدقائنا في المنطقة والذين توقعوا من مجلس الأمن القيام بالمزيد من العمل. سنواصل العمل لضمان عدم تمتع ذلك النظام الإرهابي الثيوقراطي بحرية شراء وبيع الأسلحة التي تهدد قلب أوروبا والشرق الأوسط ومناطق أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.