انت هنا في
الرئيسية > اخبار سياسية > بدء الجلسة الاولى لندوة المركز العراقي للدراسات الاستراتيجية عن اجهزة العد والفرز

بدء الجلسة الاولى لندوة المركز العراقي للدراسات الاستراتيجية عن اجهزة العد والفرز

قال البرلماني قاسم العبودي ان جميع مراكز الاقتراع في العالم ليس فيها حبر سري ولا صنداق شفافة بل يتم التصويت ويتم اعلان النتائج فورا

وقال ان نسبة الفضة في الحبر السري سوف تسمم المقترعين لو زادت عن ذلك حتى اننا طلبنا نوعية جديدة لعجينة الورق وهو ما رفضته اغلب المطابع لانها مواصفات طبع الدولار وليس ورقة الاقتراع

وبدأت الان اعمال ندوة المركز العراقي للدراسات الاستراتيجية عن اجهزة العد والفرز

وترأس الجلسة الافتتاحية الدكتور باسل حسين نائب مدير المركز العراقي وحضور مهم من الشخصيات السياسية والبرلمانية

وقال انه تم مخاطبته للمفوضية المستقلة للانتخابات ولم يبلوا الطلب بالمشاركة

وقال ان المفوضية تفتقد للشفافية الان وانها تعاني من اضطراب في عملها

واضاف ان هدف الندوة هو الخروج بتوصيات تنفع العملية الانتخابية

وترأس الدكتور ايوب ياسين مستشار المركز العراقي للدراسات الاستراتيجية الجلسة الاولى من الندوة والمشاركون النائب قاسم العبودي وهندرين محمد صالح والدكتور باسل حسين

وقال الدكتور ايوب ياسين ان الهدف من اجهزة العد والفرز الالكترونية هو لكي يتم الاسراع في عملية الانتخاب ولتواكب العمليات الانتخابية في العالم

وقال البرلمان قاسم العبودي ان استخدام التقنية الجديدة

وقال ان النظام السياسي يهدف الى دفع عملية العملية السياسية

ويعقد اليوم الجمعة في اسطنبول ندوة المركز العراقي للدراسات الاستراتيجية عن أثر أجهزة العد والفرز الالكتروني في العملية الانتخابية

وستكون جلسات الندوة مخصصة  لكيفية استخدام اجهزة العد والفرز الالكتروني وأثر التقنية الجديدة في العملية الانتخابية وأراء التيارات والتحالفات السياسية

والقي رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري كلمة في الندوة القاها نيابة عمه محمد العبوسي

وقدم الجبوري شكره وتقديره للمركز العراقي للدراسات الاستارتيجية

وقال سليم الجبوري ان الاستحقاق الانتخابي يجب ان يكون بداية لتجاوز اخطاء الماضي والاستفادة من دروسه

واضاف ان اهم خطوة لوضع الثقة هو انجاح الانتخابات وقد حرصت بصفتي على راس السلطة التشريعية ان يتماهى الشعب العراقي بها وقدمت بدعم واسناد المفوضية

اما الجلسة الثانية فستكون بعنوان مواقف القوى السياسية من استخدام التقنية الجديدة برئاسة د غازي فيصل حسين ومشاركة النواب شوان محمد طه ونورة البجاري وصباح التميمي والجلسة الاخيرة برئاسة د سعدون الزبيدي وهي بعنوان ما العمل ؟رؤية في سبيل تجاوز الاشكالات التي تطرحها قضية استخدام أجهزة العد والفرز الالكتروني وعمل اجراءات المفوضية الأخرى وبمشاركة د سعد الحديثي الناطق باسم المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء ود مؤيد الونداوي والبرلماني السابق حسين الفلوجي

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Top