fbpx
تخطى إلى المحتوى

انطلاق الانتخابات النيابية اللبنانية صباح الاحد وعون يدلي بصوته

انطلاق الانتخابات النيابية اللبنانية صباح الاحد وعون يدلي بصوته

فتحت مراكزالاقتراع في لبنان للانتخابات النيابية، أبوابها اليوم الأحد على السابعة صباحا، في جميع المحافظات، وسط إجراءات أمنية مشددة اتخذتها عناصر الجيش وقوى الأمن الداخلي.

لبنان.. صناديق الاقتراع تفتح أبوابها للانتخابات النيابيةالداخلية اللبنانية تخصص 80 ألف عنصر لتأمين الانتخابات
لبنان.. انتخابات نيابية في ظل أزمة اقتصادية حادة وانقسام سياسي
وفي وقت لاحق أفاد مراسلنا بأن التيار الكهربائي انقطع في منطقة أحد مراكز الاقتراع بمدينة طرابلس، فيما صرحت وزارة الداخلية بأنها تعمل على حل هذه المشكلة.

كذلك اشتكت بعض الدوائر الانتخابية من نقص في أوراق الانتخاب.

وتتنافس في الانتخابات التشريعية اليوم، التي تجرى كل 4 سنوات، 103 قوائم انتخابية تضم 718 مرشحا موزعين على 15 دائرة انتخابية، لاختيار 128 نائبا في البرلمان.

كما وقد دعا الرئيس اللبناني ميشال عون اللبنانيين، بعد الإدلاء بصوته في الانتخابات النيابية، إلى ضرورة الإقتراع، مؤكدا أن المواطن لا يمكنه أن يكون محايدا في قضية أساسية لاختيار نظام الحكم.

عون يدلي بصوته ويدعو اللبنانيين إلى الإقبال على التصويت لتحديد مستقبل بلدهملبنان.. انتخابات نيابية في ظل أزمة اقتصادية حادة وانقسام سياسي
لبنان.. صناديق الاقتراع تفتح أبوابها للانتخابات النيابية
ولفت عون انتباه اللبنانيين إلى أن هذه المناسبة تتكرر فقط مرة واحدة كل 4 سنوات، وتتيح فرصة للمواطن “أن يراقب خلالها عمل النواب ويميز ويختار”.

بدوره أدلى رئيس مجلس الوزراء اللباني، نجيب ميقاتي، بصوته في طرابلس، وقال بعد الادلاء : “إن الدولة بكل أجهزتها مستنفرة لانجاز هذا الاستحقاق الديمقراطي، وباذن الله تسير الامور على ما يرام”.

وأكد أن ” نسبة الاقتراع الصباحية جيدة”، كما دعا اللبنانيين إلى “اختيار الأفضل ومن يرونه مناسبا”.

وقال إن “الدولة استعدت لهذا الاستحقاق وجندت 100 الف عنصر”، مثنيا “على كل الجهود التي بذلت وستبذل من القضاة والموظفين والأمنيين”.

وفي السياق نفسه أكد وزير الداخلية، بسام مولوي، أن
الوضع الأمني تحت السيطرة، وقد جرى وضع خطة أمنية محكمة لتأمين حماية مراكز الاقتراع وسلامة العملية الإنتخابية، مشيرا إلى أن هناك ثمانين ألف عنصر أمن لحماية الإنتخابات.

وبحسب المعطيات الأولية لم تتجاوز نسبة المقترعين بعد ساعتين من انطلاق عمليات الاقتراع 2%.

من جانبها أعلنت “الجمعية اللبنانية لأجل الديمقراطية” عن تسجيلها خروقا لـ”يوم الصمت الانتخابي” من قبل سياسيين ومرشحين، من بينهم رئيس الجمهورية.

وأعلنت عن تعرض عدد من مراقبيها للضغط والمضايقة ومطالبتهم بالخروج من عدد من الدوائر الانتخابية بجنوب لبنان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

صحيفة العراقوكالة الاستقلال  |  وصفات PNC  |  العرب في اوروبا  |  IEGYPT  Your Grad Gear