انت هنا في
الرئيسية > اخبار خارجية > الحكم على الرئيس الكوري الجنوبي الأسبق لي ميونغ-باك بالسجن 15 عاما بتهمة الفساد

الحكم على الرئيس الكوري الجنوبي الأسبق لي ميونغ-باك بالسجن 15 عاما بتهمة الفساد

 

حكمت محكمة في سيئول على الرئيس الأسبق لي ميونغ باك بالسجن لمدة 15 عاما والغرامة 13 مليار وون (11.5 مليون دولار) بتهم فساد متعددة اليوم الجمعة ، مما يجعله رابع رئيس كوري جنوبي سابق يدان جنائيا.

في المحاكمة التي بثتها المحطات التلفزيونية على الهواء مباشرة ، حكمت المحكمة بأن “لي “، البالغ من العمر 76 سنة ، هو المالك الفعلي لشركة شقيقه ” داس “(DAS )، التي تعتبر محور الفضيحة. وقالت المحكمة إن لي طلب من مسئولي الشركة إيجاد أموال طائلة بصورة غير شرعية وهو مسؤول عن مجموعة من المخالفات التي تنطوي عليها الشركة. وكان يشتبه في أن “لي ” هو مالكها الحقيقي.

تجدر الإشارة إلى أن لي ، الذي تولى الرئاسة في الفترة من 2008-2013 ، قد وجهت له اتهامات في أبريل بشأن 16 تهمة تشمل الرشوة والاختلاس وسوء استخدام السلطة. وقد طالب الادعاء بتوقيع عقوبة السجن لمدة 20 عاما عليه.

كما وجدت المحكمة لي مذنبا بقبوله بأن تدفع شركة سامسونغ للإلكترونيات مبلغ 5.85 مليون دولار نيابة عنه لدعوى قضائية أمريكية كانت شركة داس متورطة فيها .

وأقرت المحكمة بأن سامسونغ دفعت أتعاب المحاماة إلى لي ، وطلبت الرأفة بشأن التحقيق في التهرب الضريبي ضد رئيسها ، لي كون هي ، وأعطت عفواً رئاسياً لاحقاً عن لي.

ومن مبلغ الـ 35 مليار وون التي زعم الادعاء أن “لي” اختلسها ، أقرت المحكمة 24 مليار وون فقط ، مشيرة إلى نقص الأدلة.

هذا ، ولم يحضر لي جلسة اليوم الجمعة احتجاجا على قرار المحكمة السماح بالتغطية التلفزيونية المباشرة لجلسة الاستماع.

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Top