البرلمان العراقي ينفي ما نشر عن قيام الحلبوسي بالدفاع عن التقاعد الخاص بالنواب

البرلمان العراقي ينفي ما نشر عن قيام الحلبوسي بالدفاع عن التقاعد الخاص بالنواب

اصدرت الدائرة الاعلامية لمجلس النواب، الاحد، توضيحا حول ما نشر عن قيام رئيس البرلمان بالدفاع عن التقاعد الخاص للنواب في المحكمة الاتحادية اليوم، نافية تلك الانباء جملة وتفصيلا.

وقالت الدائرة في بيان لها ان “بعض الوكالات الاخبارية وحسابات بمواقع التواصل الاجتماعي ماتزال تعتمد تحريف الوقائع والحقائق اساسا في عملها ضمن الحملة التشهيرية ضد مجلس النواب”، مبينة انها “روجت خبرا عن قيام رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي بالدفاع عن التقاعد الخاص باعضاء المجلس خلال حضوره اليوم جلسة المحكمة العليا بشأن الطعن المقدم على قانون مجلس النواب”.

واضافت ان “طريقة تناول الخبر المعتمدة على الاثارة لا تتمتع بالمهنية والمصداقية وهي محض افتراء لايصمد امام حقيقة ان رئيس المجلس وفي سابقة هي الاولى من نوعها لاي رئيس مجلس النواب قد حضر جلسة المحكمة للدفاع عن نصوص قانون مجلس النواب التي تستند الى الدستور وتكفل استقلال السلطة التشريعية عن سلطات الدولة الاخرى بموجب المادة (٤٧) من الدستور وتحفظ للمجلس خصوصيته للنهوض باعبائه التشريعية والرقابية والتمثيلية”، مشيرة الى انه “لا علاقة بما قدمه في المحكمة بموضوع تقاعد اعضاء مجلس النواب”.

وتابعت ان “بعض هذه المواقع المشبوهة تتجاهل اعلان الرئيس الحلبوسي تنازل مجلس النواب عن النصوص التي تقرر وضعاً تقاعدياً خاصاً لاعضاء المجلس وان من اللازم ان تتم كفالة الحقوق التقاعدية للنواب اسوة بموظفي الدولة ووفقا لقانون التقاعد العام الموحد رقم (٩) لسنة ٢٠١٤ او اي قانون يحل محله”.

وتطالب الدائرة “وسائل الاعلام بتصحيح اخبارها المنشورة وان لا تركن الى اعتماد العناوين الكاذبة لاستدراج القراء كون ضريبة الكذب تتمثل بخسارة ثقة المتلقين فضلا عن مخالفة قواعد شرف المهنة الصحفية”، داعية الى “توخي الدقة والمصداقية في نقل الخبر”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.